ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي

طالع كذلك ترجمته بمجلة دعوة الحق
العدد 225 ذو الحجة 1402-محرم 1403/ أكتوبر-نونبر 1982 من هنا

 محمد بن اليمني الناصري
 محمد بن اليمني الناصري


 , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي , ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي
ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي
محمد بن اليمني الناصري الرباطي أصال نزيل املدينة املنورة, جاء في رحلتنا لب الغيبة إلى مكة وطيبة في حق املترجم مائصه : وملا دخلت إلى احلرم النبوي وجدت الشيخ العالمة املطلع الشاعر املقتدر محمد بن اليمني الناصري جالسأ قبالة الروضة الشريفة بدكانة األغواث كما تسمى اآلن, وهي دار أهل الصفة التي كانت زمن النبي صلى اهله عليه وسلم كما ذكر لي. وقد بلغني أنه ينوب عن أهل املغرب باملدينة املنورة وله أجرة على ذلك من قبل السفارة املغربية شهريآ أو قل من امليزانية املغربية, وقد رأيته جالس في املحل املذكور يتقدم إليه املغاربة رجال ونساء أفواجا أفواجأ و:قدمون له مبالغ ماليه رمبا البستهان بها فيأمر عبيد احلرم بالتناوب بينهم بتزوير ذلك الرجل او تلك املرأة فياخذ العبد بيده ويصيريتزاحم به اوبها ورمبا أفرج له الناس ألنه من عبيد احلرم وله بذلة خاصة حتى يصل به إلى املواجهة الشريفة ويأمره باللمس والتقبيل ويذكر له بعض الدعوات يحفظها من الدعوات الغير الواردة املاثورة,
ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي

إحتاف املطالع ـ_ــ 1391 __ __________ـــ رجعت إلى محلها, وعلى دالية اإلماماحلسن اليوسي وأنها تفتقد شرح كافيأ عليها وقلت له ن شيخنا محمد | لراضي بن علي السنا ني | ملتوفى سنة خمس وثمانني وثالثمائة والف وضع شرحا عليها , فتعجب من ذلك ولكن قلت له إن شيخا ال يسرع في الكتابة كما ال يسرع في الدرس. وبعد االتصال به مرارآ طلبت منه أن أكتب ترجمته فذكر لي أنه ولد بالرباط يوم اخلميس تاسع رجب سنة ثمان وثالثمائة وألف, وأخذ العلم أوال ببلده ثم باملدينة املنورة ألنه هاجر إليها مع الشيخ محمد بن جعفر الكتاني سنة ثالثني وثالثمائة وألف وبقي هناك إلى قعدة عام اثنني اله وثالثمائة والف فاخذ عنه. وكان أحد الذين يسردون صحيح إلمام 2 البخا ري 0 كما أخد العلم عن الشيخ أحمد شمس الشنجيطي املتوفى سنة اثنتني وأربعني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ محمد بن عالل الوازني احلسني املتوفى سنة خمس وثالثني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ أبي شعيب الدكالي املتوفى سنة ست وخمسني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ عبد الرحمان بن ناصر بريطل الرباطي املتوفى سنة ثالث وستني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ محمد بن عبد السالم الرندى الرباطي وزير العدلية 1 ملتوفى سنة خمس ‎ ‏ وثاإلنثمائة وا لف وعن الشيخ أحمد بن قاسم جسوس الرباطي املتوفى سنة اثنتني وثالثني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ العباس بن إبراهيم املراكشي قاضيها ومؤرخها صاحب كتاب اإلعالم املتوفى سنة ثمان
ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي

ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي

طالع كذلك ترجمته بمجلة دعوة الحق
العدد 225 ذو الحجة 1402-محرم 1403/ أكتوبر-نونبر 1982 من هنا

***************************************
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان:


سيدي حممد المدني ابن احلسني نسبة هو فخر الرباط وحجمه الشارق بهجة اجممالس ونورها الساطع عمدة 5 األدب الظريف الشريف سيدي حممد ‎ ‏ ابن الققيه العالمة اأالديب 80 % & جيني 1 6 القات سيدي حممد الغازي ابن الحسني الذي مو جد أعل للمترجم | حل: ا وبه اشتبر العلمي الحلستي يتصل نسبه الكرمي باملوىل إدريس بن إدريس 4 : ؟ 0 1 ال رضي اهله عنهما و ذ 5 0 الفه وفراسعة األولى : ا 2 ولد بالعاصمة اإلدارية الرباط ليلة الثاني عشر من ربيع النبوي عام | 7 ‎ ‏ ي ![ و و 7 هـ وقرأ القرآن الكي ميكتب خاص قرب ضرع موالي لام . خلة ببسقط رأسه ثم انتقل إلى مراكش واستوطن بها وقرأ القرآن الكرمي على الفقيه األستاذ املفريئ سيدي علي السوسي وذلك بدار قرب دار سكنى صاحب الترجمة برياض الزيتون القدمي وعليه حفظه مع المتون العلمية المتداولة ثم نزح إلى موطنه الول الرباط. دراسته الثانية وتـدريسـه بعد استقراره بالرباط انه إىل الدراسة العلمية عام 1320 هـ وصار يتردد عىل جمالس شيوخه فأخذ عن الفقيه العلامة املشارك اممتفنن القاضي امليقاتي سيدي عبد الرحمان بن بناصر بريطل الرباطي االجرومية ‎ ‏
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان

بالدردير من أوله إىل ما بعد االجارة وطرفا من أوائل التحفة بالشيخ التاودي ابن سودة وأوائل االلفية باملكود ي. وعن الفقيه العلامة المحقق الأديب الكبير سيدي أححد2( بن قاسم جسوس الرباطي اختصر بالدردير من باب اخللع إىل ما بعد االجارة وجل التلخيص مختصر السعد من أوله وطرفا من ورقات امام احلرمني باحلطاب وحاشية الشيخ نفسه وطرفا من ممزية البوصيري بابن حجر اهلينمي ومن الشمائل الترمذية جيسوس واالربعين النووية بالشري خيتي وشفا القاضي عياض بالشهاب والقاري املشهور بابن سلطان واملقدمة اجلزرية يف التجويد بالشيخ زكرياء وابن سلطان ورسالة القربواين باين احلسن واملوطا بشرح الشيخ نفسه وصحيح الامام البخاري. وعن الفقيه العالمة املشارك النفاعة احدث املطلع الفصيح الصويف سيدي أمحد)3( بن احممد ابن مومى السالوي صحيح الإمام البخاري ودرسا واحدا من اختصر اخللييل من مصارف الركاة ومن االلفية البن مالك ومن اجلمل للمجرادي. وعن شيخ ‎ ‏ ومفخرة الرباط الفقيه العالمة املشارك عمدة الفنون الديب الكبري املؤلف الشهري الشريف أين حامد سيدي املكي بن حممد بن عيل الشرشايي الشهير بالبطاوري الرباطي أواخر اللوطا ونتفة من مهمزية البوصيري بشرح اجلمل وجل بردة البوصريي بشرح الشيخ نفسة املسمى يين الوردة من تسنيم الربدة وصحيح االمام البخاري. وعن عمه الفقيه العالمة الناسك الشريف أيب عبد اهلل سيدي حممد)4( ابن احلسني احلسني العلمي بعضا من مهمزية البوصيري بابن حجر ‎ ‏ ومن الشفا للقاضي عياض ومن صحيح اإلمام البخاري ومن احلكم ‎ ‏
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان

ومما أشبع هنمه وأروى غلاته من لذة املعارف اخلالدة غادر ميدان الدراسة وذلك عام 1331 هـ وانشأ يقوم بدروس علمية تطوعية بالعاصمة اإلدارية. وظائفه عني عضوا مبجلس االستيناف الشرعي األعلى بالرباط في صفر 1348 هـ ثث عضوا مستشارا بالمجلس الذكور ث نائبا لرئيسه في جمادى الثانية 1361 هـ ث رئيسا في صفر اخير 1363 إلى أن انسحب من هذا الوظيف بعد إبعاد امللك البوب سيدي حممد اخلامس عن عرشه العتيد مث أعفي بعد ذلك وكان حبضر يي اجملس اححديثي السلطاني زمن الملك العلوي الموىل يوسف بن احلسن وجله امللك سيدي حممد وكان يتوىل التدريس مبجلسه السعيد فقط دون جملس والده طيب اهلا ثراه كا أنه عني قاضيا بالقصر امللكي العامر بالرباط في شعبان 1371 هـ. إجـــازاتــة تشرف المترجم بإجازتين يف السئد كتابة من طرف شيخه سيدي املكي البطاوري وممثل ذلك أيضا من طرف الشيخ سيدي حممد بن جعفر الكتاين وبإجازة واحدة يف مثل ما تقدم من طرف شيخه سيدي أمحد جسوس والفقيه سيدي املهدي بن عبد السالم متجنوش الاندلسي أصال الرباطي دارا وقرارا والشيخ سيدي أيب شعيب الدكايل والشيخ سيدي املهدي الوزاين والشيخ سيدي بدر الدين املغريب الدمشقي مدرس دار احلديث بالشام. إنتاجه الفكـري ‎ ‏ وهي ــ ©( أمالها عيل ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان
منزلته العلمـيـة فقيه عالمة واعية ححدث حافظ راوية له مشاركة في كثري من الفنون إال أن له الرباعة الكربى في علم الدب واليد الطولى في صناعة الحديث الذي يعرف طرقه ورجاله وأسائيده وميحص عليله من صحيحه مع حفظه كثريا من اأالحاديث وغريها من االشعار واملتون والشواهد العلمية وعلل العموم فهو ظرف مإغ علما وعرفانا وهو نابغة الزمان ومفخرة العصر وفريد الوان حيق لكل من خالطه وعرف دخيلته أن ينشد فيه قول القائل وما أصدقه من شاعر حلـف الزمـان ليـاتين منثلــه حغت ميـنك يازمـان فكفــر
وفاته ومدفنه  انتقل إلى جوار ربه الكرمي قبيل عصر يوم الاثنين 25 شوال البرك عام 1378 هـ وبعد زوال الثلاثاء ودع جهانه الطاهر ومحل إىل مرقدة االخري وبعد الصالة عىل روحه الشريفة باجلامع الكبري بالرباط ي بزاوية سيدي الشيخ بن أمحمد الدرعي قرب مدرسة االوداية بالعاصمة.  وبوفاته هوى كو كب دري ساطع من كواكب العوارف التينة وطويت صفحة مشرقة مشرفة من صفحات العلوم االسالمية السامية وانهار ركن ركني من أركان الثقافة األصلية الرصينة وعمود من أعمدة الدراسة النافعة املفيدة املكونة وأقلت تلك الندية البيتية السنية الفيلة العامرة والمجالس العرفانية املسجدية
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان

العاطرة التي كان يعبق أرجييها بين األوساط الشعبية والطالبية وكانت تنفحهم بعبري عاطر النفاس من مضمع امسك العنبري المنبعث من دررها الفاخرة العلمية وإفاداتها وإنشاداتها وإملاءاتها وممفوظاتها البديعة الرائعة اآلدبية. غفر اهله تعالى حوبته وستر هفوته وأعلى في الآخرة منزلته وقرب درجته ورتبته وأجزل أجره ومئويت وعطر ضرحيه بشذى رضوائه وعرف إحسانه وقدس روحه الطاهرة ورحها في نعيم جنانه. وبهاته المناسبة المؤملة والفاجعة املؤسفة أقيم له حفل تأبيني باجلامع األعظم برباط الفتح شارك فيه كثير من الكتاب والشعراء بكلمات وقصائد يف املوضوع ومن ذلك قصيدة األستاذ الشاعر السيد عبدالرححان ابن الشيخ سيدي 6 شعيب الد كايل بعنوان ليس التحرر أن حرر شعبنا من دينه ونبيح كل حـرام وهذا نصها وفصها عش بالذي خلـدت لـالسالم يـا كعبـة العلمـاء واالعــالم مـن للكتـاب مـفسا أياتـه || ومفقـــح األزهـــار يف األكام من لمـذاهب عارفا بـــاصوها وبكــل مـا يعنيــه كل. امــام من للخالف وقد عال وختالفت يف الـازالت مـدارك االفـــام مـن للحديث بدرسه مسهـدركا | مـا ليس عند احلافظ العـالم من يعرف الرواة بعدك من يعـي رتب احلديث بدقـــة ونظـــام من لألصول واالخخـالف أدلـة | بني األكمــة مشكــل مظــالم ‎ ‏ ‎ ‏
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان
ان ضاع علم الدين ضاع كياننـا وغـدذا املبـيت للشرور يرامــى قد صار ههتفقا بالفسوق عصائب حكموا عىل السالم باالعـــدام ال كن شعب مل يكن متمسكا بشريعـــة القـــــران واالسالم ديـن احلضارة واكتقــدم دينــا _ حصن مــن االذالل واالرغـــام ليس التحـرر أن حترر ضعنــــا مــن مـ , ونبيـــح كل حــرام ليس الحـرر أن عجـم أمـة عربيـــة األلفـــاظ واألرقـــام الضاد ينــدب حفقـه يف أمـــة شكــمت »وقص ‎ ‏ بلجـــام من مصحف التنزيل قد لساتـا ال لكتـة االغـراب واالعجــام عـار عىل أبنــاء يعرب أهنم ولسامنم يف شقــــــرة وخصام كذبوا عىل الفصحى وقال ماعـة ليست تقي يف عصرهــم كرام كل العلوم هبا تدرس يف العـرا | ق ومصر أو لبنان أو يف الشام زير هـذا الشعب يف أفكـاره | فـرض عل القــواد واحلكـــام غبـنت حقيقـة ديننـا ولساتــا _ | لــكهها ال تة با ام يإنـاصر العلمــاء أنت حممــد | الديـن ولعلمـاء أعظـم حامــي تعيل منار العلم تعصضم أهلـه || وتصوهنم مـن مفسديـن طقــام عش لبالد تصوها من مهلك اإللـ حــــاد واالفساد واالجــــرام علماء شعبك كلهـم لك خلص | عرفوك خري النـاس خري إمــام
 ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي بكتاب إسعاف الإخوان

ترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربيترجمة العلامة محمد بن اليمني الناصري السلفي المغربي محمد بن اليمني الناصري الرباطي أصال نزيل املدينة املنورة, جاء في رحلتنا لب الغيبة
إلى مكة وطيبة في حق املترجم مائصه : وملا دخلت إلى احلرم النبوي وجدت الشيخ العالمة
املطلع الشاعر املقتدر محمد بن اليمني الناصري جالسأ قبالة الروضة الشريفة بدكانة األغواث
كما تسمى اآلن, وهي دار أهل الصفة التي كانت زمن النبي صلى اهله عليه وسلم كما ذكر
لي.
وقد بلغني أنه ينوب عن أهل املغرب باملدينة املنورة وله أجرة على ذلك من قبل السفارة
املغربية شهريآ أو قل من امليزانية املغربية, وقد رأيته جالس في املحل املذكور يتقدم إليهbbb

املغاربة رجال ونساء أفواجا أفواجأ و:قدمون له مبالغ ماليه رمبا البستهان بها فيأمر عبيد
احلرم بالتناوب بينهم بتزوير ذلك الرجل او تلك املرأة فياخذ العبد بيده ويصيريتزاحم به اوبها
ورمبا أفرج له الناس ألنه من عبيد احلرم وله بذلة خاصة حتى يصل به إلى املواجهة الشريفة
ويأمره باللمس والتقبيل ويذكر له بعض الدعوات يحفظها من الدعوات الغير الواردة املاثورة,
إحتاف املطالع
ـ_ــ 1391 __ __________ـــ
رجعت إلى محلها, وعلى دالية اإلماماحلسن اليوسي وأنها تفتقد شرح كافيأ عليها وقلت له
ن شيخنا محمد | لراضي بن علي السنا ني | ملتوفى سنة خمس وثمانني وثالثمائة والف وضع
شرحا عليها , فتعجب من ذلك ولكن قلت له إن شيخا ال يسرع في الكتابة كما ال يسرع في
الدرس.
وبعد االتصال به مرارآ طلبت منه أن أكتب ترجمته فذكر لي أنه ولد بالرباط يوم اخلميس
تاسع رجب سنة ثمان وثالثمائة وألف, وأخذ العلم أوال ببلده ثم باملدينة املنورة ألنه هاجر إليها
مع الشيخ محمد بن جعفر الكتاني سنة ثالثني وثالثمائة وألف وبقي هناك إلى قعدة عام اثنني
اله وثالثمائة والف فاخذ عنه. وكان أحد الذين يسردون صحيح إلمام 2 البخا ري 0
كما أخد العلم عن الشيخ أحمد شمس الشنجيطي املتوفى سنة اثنتني وأربعني وثالثمائة وألف,
وعن الشيخ محمد بن عالل الوازني احلسني املتوفى سنة خمس وثالثني وثالثمائة وألف, وعن
الشيخ أبي شعيب الدكالي املتوفى سنة ست وخمسني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ عبد
الرحمان بن ناصر بريطل الرباطي املتوفى سنة ثالث وستني وثالثمائة وألف, وعن الشيخ محمد
بن عبد السالم الرندى الرباطي وزير العدلية 1 ملتوفى سنة خمس ‎ ‏ وثاإلنثمائة وا لف وعن
الشيخ أحمد بن قاسم جسوس الرباطي املتوفى سنة اثنتني وثالثني وثالثمائة وألف, وعن
الشيخ العباس بن إبراهيم املراكشي قاضيها ومؤرخها صاحب كتاب اإلعالم املتوفى سنة ثمان
سيدي حممد المدني ابن احلسني
نسبة
هو فخر الرباط وحجمه الشارق بهجة اجممالس ونورها الساطع عمدة 5
األدب الظريف الشريف سيدي حممد ‎ ‏ ابن الققيه العالمة اأالديب 80 % & جيني 1 6
القات سيدي حممد الغازي ابن الحسني الذي مو جد أعل للمترجم | حل: ا
وبه اشتبر العلمي الحلستي يتصل نسبه الكرمي باملوىل إدريس بن إدريس 4 : ؟ 0 1 ال
رضي اهله عنهما و ذ 5 0
الفه وفراسعة األولى : ا 2
ولد بالعاصمة اإلدارية الرباط ليلة الثاني عشر من ربيع النبوي عام | 7 ‎ ‏ ي ![ و و
7 هـ وقرأ القرآن الكي ميكتب خاص قرب ضرع موالي لام . خلة
ببسقط رأسه ثم انتقل إلى مراكش واستوطن بها وقرأ القرآن الكرمي على
الفقيه األستاذ املفريئ سيدي علي السوسي وذلك بدار قرب دار سكنى صاحب الترجمة برياض الزيتون
القدمي وعليه حفظه مع المتون العلمية المتداولة ثم نزح إلى موطنه الول الرباط.
دراسته الثانية وتـدريسـه
بعد استقراره بالرباط انه إىل الدراسة العلمية عام 1320 هـ وصار يتردد عىل جمالس شيوخه فأخذ
عن الفقيه العلامة املشارك اممتفنن القاضي امليقاتي سيدي عبد الرحمان بن بناصر بريطل الرباطي االجرومية
‎ ‏بالدردير من أوله إىل ما بعد االجارة وطرفا من أوائل التحفة بالشيخ التاودي ابن سودة وأوائل االلفية
باملكود ي.
وعن الفقيه العلامة المحقق الأديب الكبير سيدي أححد2( بن قاسم جسوس الرباطي اختصر بالدردير
من باب اخللع إىل ما بعد االجارة وجل التلخيص مختصر السعد من أوله وطرفا من ورقات امام احلرمني
باحلطاب وحاشية الشيخ نفسه وطرفا من ممزية البوصيري بابن حجر اهلينمي ومن الشمائل الترمذية جيسوس
واالربعين النووية بالشري خيتي وشفا القاضي عياض بالشهاب والقاري املشهور بابن سلطان واملقدمة اجلزرية
يف التجويد بالشيخ زكرياء وابن سلطان ورسالة القربواين باين احلسن واملوطا بشرح الشيخ نفسه وصحيح
الامام البخاري.
وعن الفقيه العالمة املشارك النفاعة احدث املطلع الفصيح الصويف سيدي أمحد)3( بن احممد ابن مومى
السالوي صحيح الإمام البخاري ودرسا واحدا من اختصر اخللييل من مصارف الركاة ومن االلفية البن
مالك ومن اجلمل للمجرادي.
وعن شيخ ‎ ‏ ومفخرة الرباط الفقيه العالمة املشارك عمدة الفنون الديب الكبري املؤلف الشهري
الشريف أين حامد سيدي املكي بن حممد بن عيل الشرشايي الشهير بالبطاوري الرباطي أواخر اللوطا ونتفة
من مهمزية البوصيري بشرح اجلمل وجل بردة البوصريي بشرح الشيخ نفسة املسمى يين الوردة من تسنيم
الربدة وصحيح االمام البخاري.
وعن عمه الفقيه العالمة الناسك الشريف أيب عبد اهلل سيدي حممد)4( ابن احلسني احلسني العلمي بعضا
من مهمزية البوصيري بابن حجر ‎ ‏ ومن الشفا للقاضي عياض ومن صحيح اإلمام البخاري ومن احلكم
‎ ‏ومما أشبع هنمه وأروى غلاته من لذة املعارف اخلالدة غادر ميدان الدراسة وذلك عام 1331 هـ وانشأ
يقوم بدروس علمية تطوعية بالعاصمة اإلدارية.
وظائفه
عني عضوا مبجلس االستيناف الشرعي األعلى بالرباط في صفر 1348 هـ ثث عضوا مستشارا بالمجلس
الذكور ث نائبا لرئيسه في جمادى الثانية 1361 هـ ث رئيسا في صفر اخير 1363 إلى أن انسحب من
هذا الوظيف بعد إبعاد امللك البوب سيدي حممد اخلامس عن عرشه العتيد مث أعفي بعد ذلك وكان حبضر
يي اجملس اححديثي السلطاني زمن الملك العلوي الموىل يوسف بن احلسن وجله امللك سيدي حممد وكان
يتوىل التدريس مبجلسه السعيد فقط دون جملس والده طيب اهلا ثراه كا أنه عني قاضيا بالقصر امللكي العامر
بالرباط في شعبان 1371 هـ.
إجـــازاتــة
تشرف المترجم بإجازتين يف السئد كتابة من طرف شيخه سيدي املكي البطاوري وممثل ذلك أيضا
من طرف الشيخ سيدي حممد بن جعفر الكتاين وبإجازة واحدة يف مثل ما تقدم من طرف شيخه سيدي
أمحد جسوس والفقيه سيدي املهدي بن عبد السالم متجنوش الاندلسي أصال الرباطي دارا وقرارا والشيخ
سيدي أيب شعيب الدكايل والشيخ سيدي املهدي الوزاين والشيخ سيدي بدر الدين املغريب الدمشقي مدرس
دار احلديث بالشام.
إنتاجه الفكـري
منزلته العلمـيـة
فقيه عالمة واعية ححدث حافظ راوية له مشاركة في كثري من الفنون إال أن له الرباعة الكربى في علم
الدب واليد الطولى في صناعة الحديث الذي يعرف طرقه ورجاله وأسائيده وميحص عليله من صحيحه
مع حفظه كثريا من اأالحاديث وغريها من االشعار واملتون والشواهد العلمية
وعلل العموم فهو ظرف مإغ علما وعرفانا وهو نابغة الزمان ومفخرة العصر وفريد الوان حيق لكل
من خالطه وعرف دخيلته أن ينشد فيه قول القائل وما أصدقه من شاعر
حلـف الزمـان ليـاتين منثلــه حغت ميـنك يازمـان فكفــر
‎ ‏وفاته ومدفنه

انتقل إلى جوار ربه الكرمي قبيل عصر يوم الاثنين 25 شوال البرك عام 1378 هـ وبعد زوال الثلاثاء
ودع جهانه الطاهر ومحل إىل مرقدة االخري وبعد الصالة عىل روحه الشريفة باجلامع الكبري بالرباط ي
بزاوية سيدي الشيخ بن أمحمد الدرعي قرب مدرسة االوداية بالعاصمة.

وبوفاته هوى كو كب دري ساطع من كواكب العوارف التينة وطويت صفحة مشرقة مشرفة من
صفحات العلوم االسالمية السامية وانهار ركن ركني من أركان الثقافة األصلية الرصينة وعمود من أعمدة
الدراسة النافعة املفيدة املكونة وأقلت تلك الندية البيتية السنية الفيلة العامرة والمجالس العرفانية املسجدية
العاطرة التي كان يعبق أرجييها بين األوساط الشعبية والطالبية وكانت تنفحهم بعبري عاطر النفاس من مضمع
امسك العنبري المنبعث من دررها الفاخرة العلمية وإفاداتها وإنشاداتها وإملاءاتها وممفوظاتها البديعة الرائعة
اآلدبية.
غفر اهله تعالى حوبته وستر هفوته وأعلى في الآخرة منزلته وقرب درجته ورتبته وأجزل أجره ومئويت
وعطر ضرحيه بشذى رضوائه وعرف إحسانه وقدس روحه الطاهرة ورحها في نعيم جنانه.
وبهاته المناسبة المؤملة والفاجعة املؤسفة أقيم له حفل تأبيني باجلامع األعظم برباط الفتح شارك فيه كثير
من الكتاب والشعراء بكلمات وقصائد يف املوضوع ومن ذلك قصيدة األستاذ الشاعر السيد عبدالرححان
ابن الشيخ سيدي 6 شعيب الد كايل بعنوان
ليس التحرر أن حرر شعبنا
من دينه ونبيح كل حـرام
وهذا نصها وفصها
عش بالذي خلـدت لـالسالم يـا كعبـة العلمـاء واالعــالم
مـن للكتـاب مـفسا أياتـه || ومفقـــح األزهـــار يف األكام
من لمـذاهب عارفا بـــاصوها وبكــل مـا يعنيــه كل. امــام
من للخالف وقد عال وختالفت يف الـازالت مـدارك االفـــام
مـن للحديث بدرسه مسهـدركا | مـا ليس عند احلافظ العـالم
من يعرف الرواة بعدك من يعـي رتب احلديث بدقـــة ونظـــام
من لألصول واالخخـالف أدلـة | بني األكمــة مشكــل مظــالم
‎ ‏ان ضاع علم الدين ضاع كياننـا وغـدذا املبـيت للشرور يرامــى
قد صار ههتفقا بالفسوق عصائب حكموا عىل السالم باالعـــدام
ال كن شعب مل يكن متمسكا بشريعـــة القـــــران واالسالم
ديـن احلضارة واكتقــدم دينــا _ حصن مــن االذالل واالرغـــام
ليس التحـرر أن حترر ضعنــــا مــن مـ , ونبيـــح كل حــرام
ليس الحـرر أن عجـم أمـة عربيـــة األلفـــاظ واألرقـــام
الضاد ينــدب حفقـه يف أمـــة شكــمت »وقص ‎ ‏ بلجـــام
من مصحف التنزيل قد لساتـا ال لكتـة االغـراب واالعجــام
عـار عىل أبنــاء يعرب أهنم ولسامنم يف شقــــــرة وخصام
كذبوا عىل الفصحى وقال ماعـة ليست تقي يف عصرهــم كرام
كل العلوم هبا تدرس يف العـرا | ق ومصر أو لبنان أو يف الشام
زير هـذا الشعب يف أفكـاره | فـرض عل القــواد واحلكـــام
غبـنت حقيقـة ديننـا ولساتــا _ | لــكهها ال تة با ام
يإنـاصر العلمــاء أنت حممــد | الديـن ولعلمـاء أعظـم حامــي
تعيل منار العلم تعصضم أهلـه || وتصوهنم مـن مفسديـن طقــام
عش لبالد تصوها من مهلك اإللـ حــــاد واالفساد واالجــــرام
علماء شعبك كلهـم لك خلص | عرفوك خري النـاس خري إمــام
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد