ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي

ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي 

نسبه: هو بقية السلف الصالح الملؤمن الغيور المحافظ على جلالة العلم وسمته يو 0 وهيبة العلماء ووقارهم وحسن مظهرهم الفقيه املتمكن األستاذ البري - تلتقي القاضي أبو زيد سيدي عبد الرمان بن الصديق بن حممد بن عبد الرازق 1 أ: و 1 ‎ ‏ «ك ) ‎ ‏ أم 0068 زرد جده السيد حممد بن عبد الرزاق من ال عبد الرزاق ‎ ‏ 69 5 0 5 بوادي درعة بالصحراء المغربية على وادي غريس عام ألف ومالتنن = و وزر؟ 07 وواحد ومماننن تقريبا واستوطن أحد قصور غريس بتافياللت وهجر | 8 7 5 0 والده موطنه صحبة عائلته واحه إى مدينة خنيفرة بقبيلة زيات على ضفة . وبي و مافية وادي أم الربيع وقطن بها وذلك عام 1320 هـ وكان يجر في البر = أش اا والثياب عىل اختاالف أصنافها وفي غيرهما. ات: والدته ودراسته األولية نظرت مقلته نور احلياة املشرق عام 1320 هـ بايت مغاد بغريس: دائرة كلميمة بتافياللت ناحية مكناس سابقا حسب التنظيم الإداري القدمي ومن إقلمي قصر السوق )الرشيدية( حال يف النظام اجلديد وانتقل رضيعا صحبة والده إلى خنيفرة وذلك عام 1320 هـ وبها نشأ وحنين أدرك سن التمييز أدخل إلى الكتاب لتلقني مبادئ الكتابة والقراءة وحفظ كتاب اهله العظري وقد عكف عىل ذلك إىل أن استظهره وهو ابن أربعة عشر عاما كا عثرت عليه بخبط أنامله رححه اهل. دراسمـه الثانية وتدريسسة بعد قضاء وطره من الدراسة القرانية سمت همته الطموح العالية لولوج ميدان الدراسة العرفانية فشد الرحلة إصابة هدفه الشريف إىل املدينة العلمية فاس الغراء السنية وذلك في ربيع النبوي من عام 1333 هـ

والفقيه احملقق الصويف سيدي الراضي السناين اختصر اخللييل بالزرقاين والرهوين وبنايئ وعلم العروض والزمه سقة أعوام والفقيه المحدث احلافظ املسئد الذي كان يتقن القراءات العشر الشيخ سيدي أين شعيب الدكايل الصديكي صحيح االمام البخاري. والشريف الفقيه األديب املنلح سيدي حممد بن العريب العلوي. والشريف الفقيه الديب املتضلع القاضي موالي أحد بن المامون البلغيثي. والفقيه احملقق سيدي حممد بن عبد امليد اقصبي درسا واحدا يف اخللاصة الالفية لالمام ابن مالك بشرح املوضح المام النحاة ابن هشام األنصاري وذلك باملسجد املقابل درب جنيارة يف جماورة الزاوية التيجانية حي البليدة. والشيخ الحدث السيد عمر ابن حمدان المرمي التونسي الأصل المدني الاستيطان كتاب النقاية لللمام اجللال السيوطي الذي ضمنه اصطلاح أربعة عشر علما وصحيح اإلمام البخاري وذلك بزاوية الكتانيني بأعلى القطانين والللفية لابن مالك وآلفية العراق في اصطلح الحديث بجامع القرويين. والشريف الفقيه شيخ اجلماعة الرئيس القاضي موالي عبد اهلل الفضيلى المختصر الخليلي. والشريف الفقيه سيدي إدريس اممراكشي جمع اجلوامع والتلخيص للخطيب القزويني باملطول. ‎ ‏
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمن الغريسي السلفي المغربي

والفقيه المدرس القاضي سيدي عبد السالم السرغيني المختصر للشيخ خليل بن إسحاق املالكي. والفقيه العلامة السيد حممد التازئقتي. والفقيه الصويئ القاضي السيد عبد العزيز بناين. والفقيه املقق سيدي محمد بن حمد بن عبد القادر بناين والفقيه املدرس القاضي سيدي حممد فتحا ابن الطاهر ‎ ‏ ‏والشريف الفقيه حامل راية املذهب املالكي القاضي سيدي حممد بن أححد العلوي. وبقي سائرا عىل هذا املنهاج مكبا عىل تغذية روحه بلبان املعارف اممنعشة عاكفا عىل ذلك مواظبا مالزما الورود علال بعد هبل. وبعد بلوغ مرامه وصيرورته ريان من تلك اللذة اخلالدة غادر ميدان الدراسة بالقروبين وذلك في شهر ‎ ‏ وبعد ختام مر حلقته العلمية مبحالفة النجاح والتوفيق والسداد عمل مدرسا للعلوم عىل اختلف صنوفها بأحد مداشش البادية بقبيلة أوالد عيسى اجماورة لقرية أب حممد بشراكة ناحية فاس مدة ستة أعوام مث اب إىل مدينة فاس يي عام 1349 هـ وصار يقوم بإلقاء بعض الدروس العلمية تطوعا بالقرويني والرصيف واملسجد املقابل درب جنيارة يي جماورة الزاوية التيجانية حبي البليدة باملدينة القدمة وبعد تأسيس النظام بكلية القرويين العامرة رشح لخوض معركة امتحان التخرج منه فتقدم وكان اسمه ضمن الفائزين وبذلك حاز الشهادة العاملية من القسم الديني من نظام الكلية وقد وقفت عىل نص هاته الشهادة وهي مؤرخة بـ 21 مجادى األوىل عام 1352 هـ ومذيلة يف أسفلها بإمضاء رئيس اجلس الحسيني بالقرويني عبد الله بن إدريس العلوي أمنه اهله ووزير العدلية الشريفة مممد الرئدة كان اهله له وكان تخرييه في ثاني فوج ‎ ‏
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمان الغريسي السلفي المغربي

وقد تمادى على عمله في حقل العدالة املنيف خياطب عىل الرسوم ويفصل بني الصوم إل أن حدثت األزمة املأساوية التي تتثلت فصوفا يف ابعاد امللك الشرعي للبالد املغربية سيدي حممد اخلامس عن وطنه وخلعه عن عرشه وطلب منه التوقيع عىل البيعة املزعومة املزورة املصنوعة لدمية االستعمار وألعوبته املدللة وصنيعته حممد بن عرفة فاىل من الرضوخ لذلك وحينئذ انفصل عن مهمته القضائية يف تلك الناحية عام 1373 هـ وبعد ذلك ألقت السلطات الفرنسية احلاكمة القبض عليه بفاس صحبة الشريف احلسيني العلامة الوقور الفاضل العضو باجمملس العلمي جامعة القرويين سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري الصقل واعتقلتبما بسجن عني القادوس وذلك يف حوادث عام 1373 هـ بعد تترزير علماء فاس عريضة االفتاء بأن الملك الشرعي للمملكة املغربية هو حممد بن يوسف واملطالبة برجوعه إىل عرشه القانوين الحماد نار الفتنة املشتعلة جنو املغرب طول البالد وعرضها وإرجاع المياه إلى مجاريها مما كان سببا االتجاء العلماء إىل الضر الإدريسي النور بفاس واعتصامهم به مدة طويلة مثث إلقائهم في غياهب السجن مبدرسة اأمرية عائشة واملطبعة امللكية بتواركة بالرباط واذاقههنم ألوان العذاب وصنوف النكال واملساومة عىل تدئيس الضمري وخيانته ث بعد سطوع شمس الحرية على الارجاء الغربية عني قاضيا شرعيا بحكمة باب احلديد بالعاصمة العلمية الادريسية في شعبان عام 1375 هـ ثم قاضيا للتوثيق بنفس الحكمة ثث قاضيا مبمراكش لكنه رفض القيام هبذا الوظيف فاستعرر لوزارة التعليم وأصبح أستاذا بنظام كلية القرويين وكلف بدراسة التارخ الوسيط ‎ ‏
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمان الغريسي السلفي المغربي

وما أمر به الشارع أو نهى عنه فله حاللن احلالة األوىل :: ان. يرد الأمر والنبي مرسال ليس فيه تعيين مبقدار فال يكون عل وزان واحد في كل فرد من األفرادء كالعدل واالحسان, ومواساة القريب( واتباع الصراط املستقيم( وحفظ االمانة} وهذا يف املمورات. وكالفحشاء واملنكر والبغي والليل عن الصراط المستقيي واحيانةء وهذا في المنهيات. وما كان من هذا القبيل ممل على العموم في كل شيى وعلى كل بحسب ما تدل عليه قرائن األحوالء لا على والمماسن العادية ويعرض لذا إياب وندب ــ مثلا ـ فإذا نظر املكلف يف قوله تعاىل : وان اهل يامر بالعدل واالحسان}, وزل نفسه يف ميزان العدل وهو يعلم ان أقصى مراتب العدل القرار بالنعم لصاحبهاء ورد النعم إليه وشكره عليهاء وهذا هو عني الدخول وإذا اتصف املكلف ههذاء فهو يرجو ان يكون من أهله وخنياف ان ال يكون قد بلغ يف هذا املدى غايته ألن العبد لا يقدر على توفية حق الربوبية يي مجيع أفراد هذه اجلملة. وان نظر يف اآلية بالتفضيل: فالعدل يطلب جملة ويطلب تفصيالء كالعدل بني اخللق ان كان املكلف حاكا والعدل بين أهله وولده ونفسمه. الحالة الثانية : ان تأتي الأوامر والنواهي في أقصى مراتبهاء والوعيد مقرون بها غالباء ويكون المأمور به وصفا لن مدح اهلل من املومنني( واملليب عنه وصفا لن ذم اهلل من الكافرين: وأسباب النزول كنيلة ببذاء وهذه تربية من حكيم خبير. وجماع الاية هو أساس التربية والصلاح وبذئك ي الارتباط بني مجيع أفراد الامة وجيس كل فرد أنه أخ للاخر ــ فلا ميز وللا تفريق.  وقد تمادى على عمله في حقل العدالة املنيف خياطب عىل الرسوم ويفصل بني الصوم إل أن حدثت األزمة املأساوية التي تتثلت فصوفا يف ابعاد امللك الشرعي للبالد املغربية سيدي حممد اخلامس عن وطنه وخلعه عن عرشه وطلب منه التوقيع عىل البيعة املزعومة املزورة املصنوعة لدمية االستعمار وألعوبته املدللة وصنيعته حممد بن عرفة فاىل من الرضوخ لذلك وحينئذ انفصل عن مهمته القضائية يف تلك الناحية عام 1373 هـ وبعد ذلك ألقت السلطات الفرنسية احلاكمة القبض عليه بفاس صحبة الشريف احلسيني العلامة الوقور الفاضل العضو باجمملس العلمي جامعة القرويين سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري الصقل واعتقلتبما بسجن عني القادوس وذلك يف حوادث عام 1373 هـ بعد تترزير علماء فاس عريضة االفتاء بأن الملك الشرعي للمملكة املغربية هو حممد بن يوسف واملطالبة برجوعه إىل عرشه القانوين الحماد نار الفتنة املشتعلة جنو املغرب طول البالد وعرضها وإرجاع المياه إلى مجاريها مما كان سببا االتجاء العلماء إىل الضر الإدريسي النور بفاس واعتصامهم به مدة طويلة مثث إلقائهم في غياهب السجن مبدرسة اأمرية عائشة واملطبعة امللكية بتواركة بالرباط واذاقههنم ألوان العذاب وصنوف النكال واملساومة عىل تدئيس الضمري وخيانته ث بعد سطوع شمس الحرية على الارجاء الغربية عني قاضيا شرعيا بحكمة باب احلديد بالعاصمة العلمية الادريسية في شعبان عام 1375 هـ ثم قاضيا للتوثيق بنفس الحكمة ثث قاضيا مبمراكش لكنه رفض القيام هبذا الوظيف فاستعرر لوزارة التعليم وأصبح أستاذا بنظام كلية القرويين وكلف بدراسة التارخ الوسيط ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏
ترجمة الشيخ الفقيه عبد الرحمان الغريسي السلفي المغربي

ولكنا ما رعينا هذه اههداية حق الرعاية. وللا اقعدتنا القيود عن مجاراة الاى صار أولكك الذين خرجوا بنا عن أصول الكتاب والسنة فريقي. فريقا رضوا بالقعودء ظنا منهم أنهم مافظون على ‎ ‏ وفريقا قلدوا غير اللسلمني« فكان كل من الفريقني جبهله حجة عىل االسالم يف الظاهر واالسالم حجة عىل اجلميع يف احلقيقةء وقد سعد املهتدون يبدى القرآن وكانوا حجة اهلل على نوع الانسان وشقى املعرضون وأصابهم من الذل واهلوان, ان اهلل ال يغري ما بقوم حتى يغريوا ما بانفسهم. وفاته ومدفنه استائرت رمحة اهلل تعاىل باملترجم النبيل الوقور األيب العايل المة يوم االثنني 26 حجة احلرام عام 8 هـ وبعد صالة الظهر من يوم الفالثاء والصالة عليه بجامع القرويني محل إىل مرقدة األخري وقريب بروضة احسن الغيور املنتسب الفاضل املقرئ السيد احلاج املكي ابن كيران بالقباب خارج باب الفتوح. وبفقده اندك معقل من معاقل المعارف الامية وانهبد ركن ركني من أركان العلوم االسالمية الرصينة وعلم من أعالمها الرائدة وعمود من أعمدتها البارزة. تغمده اهلل برمته الواسعة وغفر له وساحمه وسقيا لرمسه الطاهر صيب الستر والرضوان وسحائب القبول وشابيب االحسان وأسكنه من مقامات اجلنان أعىل مقام وأرفع رتبة وجزاه عن خدمة العلم والدين أو اجلزاء وأفضله. وقد أقامت جنة مكونة من ختبة من العلماء حفلة تأبينية خاشعة مبناسبة ذكرى الأربعين لوفاته وذلك صباح األحد 15 صفر اخري عام 1399 هـ بقاعة حمكمة االستيناف بفاس وانطلق الاحتفال برياسة ‎ ‏ الوقور سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري احلسيني يف الساعة 10 ‎ ‏ ‎ ‏ ‎ ‏

احللوي المفتش باملعاهد الثانوية ناب عنه يف إلقائهنا األستاذ السيد احلاج أمحد ابن شقرون فكلمة دار احلديث السنية بالرباط ار جلها االستعاذ املاضر هبها الشريف العالمة سميكد ي حسد بن حاد الصفميل نيابة عن مديرها الدكتور السيد حممد فاروق النههان فكلمة األستاذ السيد قدور الورطايس فكلمة األستاذ السيد احلاج أمحد ابن شقرون باسم فرع رابطة العلماء بفاس وقد تركها يف امللف حتى تنشر يف كتاب فكلمة االستاذ السيد حممد بن التهامي السالوي أبي عزام الكاتب العام جلمعية قدماء معركة االستقالل فقصيدة الشريف العالامة األديب األستاذ الطيب السيد أحد بن حممد البورقادي املفنتش بالتعلم الثانوي فكلمة األسعاذ العالمة السيد اأأستاذ العالمة السيد عبد القادر الشر كي الكعاب القاضي باحمكمة االبتدائية بفاس فكلمة االستاذة المضرة بكلية احلقوق بالدار البيضاء السيدة زينب الغريسي جبلة الفقيد املغفور له باسم أسرته الكرمة قدمت فيها باقة عطرة من الشكر اجلزيل للقائمني 1 عىل احلفل واحلاضرين فيه وكان مسك الختام سد وختامه مسلك ــ ترديد أي بينات من كتاب اهلل املببني من طرف األستاذ املرتل السيد عبد العزيز القصار الذي صدره بكلمة رفيقة موجزة حول ارتساماته عن اتصاله بالققيد املنعم وانفض اجلمع املبارك وألسنة اجلميع رطبة بالثناء اجلميل والدعاء للفقيد الكرمي بالرمحة واملغفرة وين احلديث النبوي الشريف : من أثنيتت عليه خررا وجبت له اجلنة. وهذا نص قصيدة األستاذ السيد حممد احللوي

احللوي المفتش باملعاهد الثانوية ناب عنه يف إلقائهنا األستاذ السيد احلاج أمحد ابن شقرون فكلمة دار احلديث السنية بالرباط ار جلها االستعاذ املاضر هبها الشريف العالمة سميكد ي حسد بن حاد الصفميل نيابة عن مديرها الدكتور السيد حممد فاروق النههان فكلمة األستاذ السيد قدور الورطايس فكلمة األستاذ السيد احلاج أمحد ابن شقرون باسم فرع رابطة العلماء بفاس وقد تركها يف امللف حتى تنشر يف كتاب فكلمة االستاذ السيد حممد بن التهامي السالوي أبي عزام الكاتب العام جلمعية قدماء معركة االستقالل فقصيدة الشريف العالامة األديب األستاذ الطيب السيد أحد بن حممد البورقادي املفنتش بالتعلم الثانوي فكلمة األسعاذ العالمة السيد اأأستاذ العالمة السيد عبد القادر الشر كي الكعاب القاضي باحمكمة االبتدائية بفاس فكلمة االستاذة المضرة بكلية احلقوق بالدار البيضاء السيدة زينب الغريسي جبلة الفقيد املغفور له باسم أسرته الكرمة قدمت فيها باقة عطرة من الشكر اجلزيل للقائمني 1 عىل احلفل واحلاضرين فيه وكان مسك الختام سد وختامه مسلك ــ ترديد أي بينات من كتاب اهلل املببني من طرف األستاذ املرتل السيد عبد العزيز القصار الذي صدره بكلمة رفيقة موجزة حول ارتساماته عن اتصاله بالققيد املنعم وانفض اجلمع املبارك وألسنة اجلميع رطبة بالثناء اجلميل والدعاء للفقيد الكرمي بالرمحة واملغفرة وين احلديث النبوي الشريف : من أثنيتت عليه خررا وجبت له اجلنة. وهذا نص قصيدة األستاذ السيد حممد احللوي

لألستاذ حممد احللوي احدث شيخنا سيدي عبد الرمحان الفريسي تغمده اهلل برمجته وأهم أسرته وطالبه العزاء, فإلى روحه أرفع هذه العواطف وفاء لعهده وإكبارا لعلمه وتقاة. هل أبقت أليام يف أجفـاين _ دمعا أجود به عىل خـالين قد كان يل قلب فخطمة االىن || وغدوت يف حزيف بال أحـزان وفحت ألحداث قلبـي ضاحكا | من كل خطب كن قد أبكايت ان قلت هذي غمرة قد تنجيل وفجيمـــة ستون بالسلــــوان رجفت بنا ــ واحسرتاه ــ رواجف | وأصيب موطنــا خيطب ثـــان باألمس ودعت اللـالد أحبــة | وبــكهتم بلللمـــع احلقـــان فقدت كواكب غ تألق رورهـا | ومعـامل أحـيت بنلــي االنسان واليوم يغتال احلمام ويضصطفـي _ طــودا عظيمــا ‎ ‏ البنيـــات عرضــه أروقــة العلـــوم مربزا | وجبليــا مــن الع الفـــرسان يزرجي خطاه إىل املساجد مـدجلا واللـوم يعقــد اعني الوسنـــان يف كربيـاء العلــم إال أنلــه 0 يف خشيــة املصوف الربـــاين تغضي حياء إذا تـرى اغضاء« 0 وعليــه هـاالت مـــن المان وحبيب آافـاق العلــوم حملقــا كلسس يعجـز ثاقب االذهـان ويفـوص يف أعماقيـا ‎ ‏ _ أغىل اجلوامــر يف مسو بيـــات ختذ الكتــاب رفيقـــه وممريه ومضى يـعب مناهــل العرفــان مل يلهفه عـن حبـه ميـل إىل 0 دنيـاء ومل ينقـد إىل شيطــان ‎ ‏ بعض ساتـه والظهـر يف االعمـال والوجــدان

أعطى وأجزل يف العطاء المـة | هيا ألهـل العلـم خري مكــان جييــون فها كملــوك مهابــة ويطيـع أمرهــم ذوو. التيجــان مذ حل فاسا حل يف أهباثهنـا كلغـيث يف شوق إىل بستــان فقحت لوافدهـا الكـبري قلـوهبا __ واستقبكـــه بــــداق؟ األحضان ‎ ‏ . كوثرهــا فأعطــى كونـرا __ مل خيش فيـه جواتـح النقصان وإذا اصاب الغفيث أرضا خحصبـة أبدت روائــع زهرهـا الريــان واحتل أروقة الـقضاء فسار يف 0 أحكامــه بالــقسط واملـــزان ومسا به علـم احلديث وكان يف )دار احلديث( حديث كل لسان دنيا مـن الحماد زاخـرة الرؤى ومسرية للعلـــــــم يف انسان هذي روب العلم يصرعها القضا | فهد مصرعهـا قـوى األكــوان هـذي قوافنـا يالحـق بعضهـا بـعضا تسري خبطــوة العجــالن هذي مشاعلا! تفور وتطفـي | يف عـامل قـد ضح العميــان يا ضيعـة الدنيـا إذا سادت هنا _ ‎ ‏ وغرابــة األديــان ‎ ‏ ‎ ‏

‎ ‏وقصيدة الأستاذ السيد أحمد البورقادي باسم اهلها الرمحان الرحمي دمعة على شيخنا الغريسي قد كنت أعهدك اللسان الشافيا كليليــل الغرزيــد تصدح شاديـا واآلن مـالك صامتـا متخـاذال ( وكأنه ما كنت يوما ناغيــا وكأن مايل مـن أسى وفجيعـة ‏ قد سام صوتك فانزوى تلقائيا وكان هول اخلطب روع طائري || فاستـعصت األحلان منـه متاديـا عقد األمى مني اللسان كأنـي |- ما ارتدت شعرا أو نظمت قوافيا وكأنني لول يطرأ مل أعــد | ذاك الفتى الصلب القوي الواعيـا قد أعجز الوقع اللي شجاعتـي فههالـكت منـي قـواي تداعيــاأ هل أيها امللــــون ‎ ‏ | فلقد طوت يدك الغريسي القاضيـا شيــخ اجلماعــة والفقيـــه المرتضى والعبقـــري املستـــنير الواعيــــا يا موت مهال لو علمت مبن قضى كـنت فققتدنـه بالبيـة راضيــاأ ومنعه مـن أن رؤعه الـردى 0 ويذوق كأس املوت مزا عاهيـا لكنـه القـدر المع قـد دعـا أجـاب ربه مظمتـا راضيــا وقضاء ربك يف الربيـــة واجب من ذا يفر من القضاء تعاليا؟ قد شيعوه ويف احلقيقة شيعـوا ‏ القرب شخصا ال يعـوض ثانيـا ‎ ‏ كرما له قد صار تربا غاليا


وحريدة األستاذ موالي حممد فتحا ابن الفقيه املنعم سيدي حممد بن هاشم العلوي. بسم الل الرمحان الرحمي وصىل اهلل عىل سيدنا حممد وآله فاس 1978/12/26 مبناسبة الذكرى اللمة لوفاة شيخنا العلامة سيدي عبد الرمحان بن الصديق الغريسي الفياللي تغمده اله برحته القصيد اللتي ترا عليه. نوفيها الالكنا الفداي( بقينـــا للبكـــاء وللعـــــزاء فمـا يـوم مري بـال عــزاء كــأن املوت مسار خبــيث |( يفـرق مجعضـا وبـال حيــاء كـأن لقرب عؤتيـرل علنــا 0 يشثت علمضنــا وبـال فــداء إذا تلفيــــه مفقــــرسا ‏ جسورا ويف كفيــه عاصفــة الفنـــاء أعــــاصري حتطـــم ألمــــاين وأحــالم خــر يف الـــفضاء وجـــوه يف بشاشهتا بـــدذور يغــطها التــراب بــال رداء ويسلمهــا القضاء لــدود قري _ فتـلتم الوجـوه بـال عنــاء كأن الناس ما مجموا بأرض | لـــغري فجيمـــــة وحلسوداء كن ضحكوا وعاشوا يف رخاء ‎ ‏ فـإن القرب حبتــدم الشقــاء هـل يف املوت حنن إذا سلخنـا | عن الدنيا نعيش بال رياء؟! فال لرتى له يف القرب جـاه | تقام له املوائـد يف سخـاء؟ وال تسقيـه اجلميلـة مــن محور معطــرة الــنسائم والضيـــاء ‎ ‏


نسبه: هو بقية السلف الصالح الملؤمن الغيور المحافظ على جلالة العلم وسمته يو 0 وهيبة العلماء ووقارهم وحسن مظهرهم الفقيه املتمكن األستاذ البري - تلتقي القاضي أبو زيد سيدي عبد الرمان بن الصديق بن حممد بن عبد الرازق 1 أ: و 1 ‎ ‏ «ك ) ‎ ‏ أم 0068 زرد جده السيد حممد بن عبد الرزاق من ال عبد الرزاق ‎ ‏ 69 5 0 5 بوادي درعة بالصحراء المغربية على وادي غريس عام ألف ومالتنن = و وزر؟ 07 وواحد ومماننن تقريبا واستوطن أحد قصور غريس بتافياللت وهجر | 8 7 5 0 والده موطنه صحبة عائلته واحه إى مدينة خنيفرة بقبيلة زيات على ضفة . وبي و مافية وادي أم الربيع وقطن بها وذلك عام 1320 هـ وكان يجر في البر = أش اا والثياب عىل اختاالف أصنافها وفي غيرهما. ات: والدته ودراسته األولية نظرت مقلته نور احلياة املشرق عام 1320 هـ بايت مغاد بغريس: دائرة كلميمة بتافياللت ناحية مكناس سابقا حسب التنظيم الإداري القدمي ومن إقلمي قصر السوق )الرشيدية( حال يف النظام اجلديد وانتقل رضيعا صحبة والده إلى خنيفرة وذلك عام 1320 هـ وبها نشأ وحنين أدرك سن التمييز أدخل إلى الكتاب لتلقني مبادئ الكتابة والقراءة وحفظ كتاب اهله العظري وقد عكف عىل ذلك إىل أن استظهره وهو ابن أربعة عشر عاما كا عثرت عليه بخبط أنامله رححه اهل. دراسمـه الثانية وتدريسسة بعد قضاء وطره من الدراسة القرانية سمت همته الطموح العالية لولوج ميدان الدراسة العرفانية فشد الرحلة إصابة هدفه الشريف إىل املدينة العلمية فاس الغراء السنية وذلك في ربيع النبوي من عام 1333 هـ
والفقيه احملقق الصويف سيدي الراضي السناين اختصر اخللييل بالزرقاين والرهوين وبنايئ وعلم العروض
والزمه سقة أعوام
والفقيه المحدث احلافظ املسئد الذي كان يتقن القراءات العشر الشيخ سيدي أين شعيب الدكايل الصديكي
صحيح االمام البخاري.
والشريف الفقيه األديب املنلح سيدي حممد بن العريب العلوي.
والشريف الفقيه الديب املتضلع القاضي موالي أحد بن المامون البلغيثي.
والفقيه احملقق سيدي حممد بن عبد امليد اقصبي درسا واحدا يف اخللاصة الالفية لالمام ابن مالك بشرح
املوضح المام النحاة ابن هشام األنصاري وذلك باملسجد املقابل درب جنيارة يف جماورة الزاوية التيجانية
حي البليدة.
والشيخ الحدث السيد عمر ابن حمدان المرمي التونسي الأصل المدني الاستيطان كتاب النقاية لللمام
اجللال السيوطي الذي ضمنه اصطلاح أربعة عشر علما وصحيح اإلمام البخاري وذلك بزاوية الكتانيني
بأعلى القطانين والللفية لابن مالك وآلفية العراق في اصطلح الحديث بجامع القرويين.
والشريف الفقيه شيخ اجلماعة الرئيس القاضي موالي عبد اهلل الفضيلى المختصر الخليلي.
والشريف الفقيه سيدي إدريس اممراكشي جمع اجلوامع والتلخيص للخطيب القزويني باملطول.
‎ ‏والفقيه المدرس القاضي سيدي عبد السالم السرغيني المختصر للشيخ خليل بن إسحاق املالكي.
والفقيه العلامة السيد حممد التازئقتي.
والفقيه الصويئ القاضي السيد عبد العزيز بناين.
والفقيه املقق سيدي محمد بن حمد بن عبد القادر بناين
والفقيه املدرس القاضي سيدي حممد فتحا ابن الطاهر ‎ ‏
‏والشريف الفقيه حامل راية املذهب املالكي القاضي سيدي حممد بن أححد العلوي.
وبقي سائرا عىل هذا املنهاج مكبا عىل تغذية روحه بلبان املعارف اممنعشة عاكفا عىل ذلك مواظبا مالزما
الورود علال بعد هبل.
وبعد بلوغ مرامه وصيرورته ريان من تلك اللذة اخلالدة غادر ميدان الدراسة بالقروبين وذلك في شهر
‎ ‏ وبعد ختام مر حلقته العلمية مبحالفة النجاح والتوفيق والسداد عمل مدرسا للعلوم عىل اختلف
صنوفها بأحد مداشش البادية بقبيلة أوالد عيسى اجماورة لقرية أب حممد بشراكة ناحية فاس مدة ستة أعوام
مث اب إىل مدينة فاس يي عام 1349 هـ وصار يقوم بإلقاء بعض الدروس العلمية تطوعا بالقرويني والرصيف
واملسجد املقابل درب جنيارة يي جماورة الزاوية التيجانية حبي البليدة باملدينة القدمة وبعد تأسيس النظام
بكلية القرويين العامرة رشح لخوض معركة امتحان التخرج منه فتقدم وكان اسمه ضمن الفائزين وبذلك
حاز الشهادة العاملية من القسم الديني من نظام الكلية وقد وقفت عىل نص هاته الشهادة وهي مؤرخة
بـ 21 مجادى األوىل عام 1352 هـ ومذيلة يف أسفلها بإمضاء رئيس اجلس الحسيني بالقرويني عبد
الله بن إدريس العلوي أمنه اهله ووزير العدلية الشريفة مممد الرئدة كان اهله له وكان تخرييه في ثاني فوج
‎ ‏وقد تمادى على عمله في حقل العدالة املنيف خياطب عىل الرسوم ويفصل بني الصوم إل أن حدثت األزمة
املأساوية التي تتثلت فصوفا يف ابعاد امللك الشرعي للبالد املغربية سيدي حممد اخلامس عن وطنه وخلعه
عن عرشه وطلب منه التوقيع عىل البيعة املزعومة املزورة املصنوعة لدمية االستعمار وألعوبته املدللة وصنيعته
حممد بن عرفة فاىل من الرضوخ لذلك وحينئذ انفصل عن مهمته القضائية يف تلك الناحية عام 1373 هـ
وبعد ذلك ألقت السلطات الفرنسية احلاكمة القبض عليه بفاس صحبة الشريف احلسيني العلامة الوقور
الفاضل العضو باجمملس العلمي جامعة القرويين سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري الصقل
واعتقلتبما بسجن عني القادوس وذلك يف حوادث عام 1373 هـ بعد تترزير علماء فاس عريضة االفتاء
بأن الملك الشرعي للمملكة املغربية هو حممد بن يوسف واملطالبة برجوعه إىل عرشه القانوين الحماد نار
الفتنة املشتعلة جنو املغرب طول البالد وعرضها وإرجاع المياه إلى مجاريها مما كان سببا االتجاء العلماء إىل
الضر الإدريسي النور بفاس واعتصامهم به مدة طويلة مثث إلقائهم في غياهب السجن مبدرسة اأمرية
عائشة واملطبعة امللكية بتواركة بالرباط واذاقههنم ألوان العذاب وصنوف النكال واملساومة عىل تدئيس الضمري
وخيانته ث بعد سطوع شمس الحرية على الارجاء الغربية عني قاضيا شرعيا بحكمة باب احلديد بالعاصمة
العلمية الادريسية في شعبان عام 1375 هـ ثم قاضيا للتوثيق بنفس الحكمة ثث قاضيا مبمراكش لكنه رفض
القيام هبذا الوظيف فاستعرر لوزارة التعليم وأصبح أستاذا بنظام كلية القرويين وكلف بدراسة التارخ الوسيط
‎ ‏وما أمر به الشارع أو نهى عنه فله حاللن
احلالة األوىل :: ان. يرد الأمر والنبي مرسال ليس فيه تعيين مبقدار فال يكون عل وزان واحد في كل
فرد من األفرادء كالعدل واالحسان, ومواساة القريب( واتباع الصراط املستقيم( وحفظ االمانة} وهذا يف
املمورات. وكالفحشاء واملنكر والبغي والليل عن الصراط المستقيي واحيانةء وهذا في المنهيات. وما كان
من هذا القبيل ممل على العموم في كل شيى وعلى كل بحسب ما تدل عليه قرائن األحوالء لا على
والمماسن العادية ويعرض لذا إياب وندب ــ مثلا ـ
فإذا نظر املكلف يف قوله تعاىل : وان اهل يامر بالعدل واالحسان}, وزل نفسه يف ميزان العدل وهو
يعلم ان أقصى مراتب العدل القرار بالنعم لصاحبهاء ورد النعم إليه وشكره عليهاء وهذا هو عني الدخول
وإذا اتصف املكلف ههذاء فهو يرجو ان يكون من أهله وخنياف ان ال يكون قد بلغ يف هذا املدى
غايته ألن العبد لا يقدر على توفية حق الربوبية يي مجيع أفراد هذه اجلملة.
وان نظر يف اآلية بالتفضيل: فالعدل يطلب جملة ويطلب تفصيالء كالعدل بني اخللق ان كان املكلف
حاكا والعدل بين أهله وولده ونفسمه.
الحالة الثانية : ان تأتي الأوامر والنواهي في أقصى مراتبهاء والوعيد مقرون بها غالباء ويكون المأمور
به وصفا لن مدح اهلل من املومنني( واملليب عنه وصفا لن ذم اهلل من الكافرين: وأسباب النزول كنيلة
ببذاء وهذه تربية من حكيم خبير. وجماع الاية هو أساس التربية والصلاح وبذئك ي الارتباط بني مجيع
أفراد الامة وجيس كل فرد أنه أخ للاخر ــ فلا ميز وللا تفريق.

وقد تمادى على عمله في حقل العدالة املنيف خياطب عىل الرسوم ويفصل بني الصوم إل أن حدثت األزمة
املأساوية التي تتثلت فصوفا يف ابعاد امللك الشرعي للبالد املغربية سيدي حممد اخلامس عن وطنه وخلعه
عن عرشه وطلب منه التوقيع عىل البيعة املزعومة املزورة املصنوعة لدمية االستعمار وألعوبته املدللة وصنيعته
حممد بن عرفة فاىل من الرضوخ لذلك وحينئذ انفصل عن مهمته القضائية يف تلك الناحية عام 1373 هـ
وبعد ذلك ألقت السلطات الفرنسية احلاكمة القبض عليه بفاس صحبة الشريف احلسيني العلامة الوقور
الفاضل العضو باجمملس العلمي جامعة القرويين سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري الصقل
واعتقلتبما بسجن عني القادوس وذلك يف حوادث عام 1373 هـ بعد تترزير علماء فاس عريضة االفتاء
بأن الملك الشرعي للمملكة املغربية هو حممد بن يوسف واملطالبة برجوعه إىل عرشه القانوين الحماد نار
الفتنة املشتعلة جنو املغرب طول البالد وعرضها وإرجاع المياه إلى مجاريها مما كان سببا االتجاء العلماء إىل
الضر الإدريسي النور بفاس واعتصامهم به مدة طويلة مثث إلقائهم في غياهب السجن مبدرسة اأمرية
عائشة واملطبعة امللكية بتواركة بالرباط واذاقههنم ألوان العذاب وصنوف النكال واملساومة عىل تدئيس الضمري
وخيانته ث بعد سطوع شمس الحرية على الارجاء الغربية عني قاضيا شرعيا بحكمة باب احلديد بالعاصمة
العلمية الادريسية في شعبان عام 1375 هـ ثم قاضيا للتوثيق بنفس الحكمة ثث قاضيا مبمراكش لكنه رفض
القيام هبذا الوظيف فاستعرر لوزارة التعليم وأصبح أستاذا بنظام كلية القرويين وكلف بدراسة التارخ الوسيط
ولكنا ما رعينا هذه اههداية حق الرعاية.
وللا اقعدتنا القيود عن مجاراة الاى صار أولكك الذين خرجوا بنا عن أصول الكتاب والسنة فريقي.
فريقا رضوا بالقعودء ظنا منهم أنهم مافظون على ‎ ‏ وفريقا قلدوا غير اللسلمني« فكان كل من
الفريقني جبهله حجة عىل االسالم يف الظاهر واالسالم حجة عىل اجلميع يف احلقيقةء وقد سعد املهتدون
يبدى القرآن وكانوا حجة اهلل على نوع الانسان وشقى املعرضون وأصابهم من الذل واهلوان, ان اهلل ال
يغري ما بقوم حتى يغريوا ما بانفسهم.
وفاته ومدفنه
استائرت رمحة اهلل تعاىل باملترجم النبيل الوقور األيب العايل المة يوم االثنني 26 حجة احلرام عام
8 هـ وبعد صالة الظهر من يوم الفالثاء والصالة عليه بجامع القرويني محل إىل مرقدة األخري وقريب
بروضة احسن الغيور املنتسب الفاضل املقرئ السيد احلاج املكي ابن كيران بالقباب خارج باب الفتوح.
وبفقده اندك معقل من معاقل المعارف الامية وانهبد ركن ركني من أركان العلوم االسالمية الرصينة
وعلم من أعالمها الرائدة وعمود من أعمدتها البارزة.
تغمده اهلل برمته الواسعة وغفر له وساحمه وسقيا لرمسه الطاهر صيب الستر والرضوان وسحائب القبول
وشابيب االحسان وأسكنه من مقامات اجلنان أعىل مقام وأرفع رتبة وجزاه عن خدمة العلم والدين أو
اجلزاء وأفضله.
وقد أقامت جنة مكونة من ختبة من العلماء حفلة تأبينية خاشعة مبناسبة ذكرى الأربعين لوفاته وذلك
صباح األحد 15 صفر اخري عام 1399 هـ بقاعة حمكمة االستيناف بفاس وانطلق الاحتفال برياسة
‎ ‏ الوقور سيدي حممد بن حممد بن عبد السالم الطاهري احلسيني يف الساعة 10
‎ ‏احللوي المفتش باملعاهد الثانوية ناب عنه يف إلقائهنا األستاذ السيد احلاج أمحد ابن شقرون فكلمة دار احلديث
السنية بالرباط ار جلها االستعاذ املاضر هبها الشريف العالمة سميكد ي حسد بن حاد الصفميل نيابة عن مديرها
الدكتور السيد حممد فاروق النههان فكلمة األستاذ السيد قدور الورطايس فكلمة األستاذ السيد احلاج أمحد
ابن شقرون باسم فرع رابطة العلماء بفاس وقد تركها يف امللف حتى تنشر يف كتاب فكلمة االستاذ السيد
حممد بن التهامي السالوي أبي عزام الكاتب العام جلمعية قدماء معركة االستقالل فقصيدة الشريف العالامة
األديب األستاذ الطيب السيد أحد بن حممد البورقادي املفنتش بالتعلم الثانوي فكلمة األسعاذ العالمة السيد
اأأستاذ العالمة السيد عبد القادر الشر كي الكعاب القاضي باحمكمة االبتدائية بفاس فكلمة االستاذة المضرة
بكلية احلقوق بالدار البيضاء السيدة زينب الغريسي جبلة الفقيد املغفور له باسم أسرته الكرمة قدمت فيها
باقة عطرة من الشكر اجلزيل للقائمني 1 عىل احلفل واحلاضرين فيه وكان مسك الختام سد وختامه مسلك ــ
ترديد أي بينات من كتاب اهلل املببني من طرف األستاذ املرتل السيد عبد العزيز القصار الذي صدره بكلمة
رفيقة موجزة حول ارتساماته عن اتصاله بالققيد املنعم وانفض اجلمع املبارك وألسنة اجلميع رطبة بالثناء
اجلميل والدعاء للفقيد الكرمي بالرمحة واملغفرة وين احلديث النبوي الشريف : من أثنيتت عليه خررا وجبت
له اجلنة.
وهذا نص قصيدة األستاذ السيد حممد احللوي
لألستاذ حممد احللوي
احدث شيخنا سيدي عبد الرمحان الفريسي تغمده اهلل برمجته وأهم أسرته وطالبه العزاء, فإلى روحه أرفع هذه
العواطف وفاء لعهده وإكبارا لعلمه وتقاة.
هل أبقت أليام يف أجفـاين _ دمعا أجود به عىل خـالين
قد كان يل قلب فخطمة االىن || وغدوت يف حزيف بال أحـزان
وفحت ألحداث قلبـي ضاحكا | من كل خطب كن قد أبكايت
ان قلت هذي غمرة قد تنجيل وفجيمـــة ستون بالسلــــوان
رجفت بنا ــ واحسرتاه ــ رواجف | وأصيب موطنــا خيطب ثـــان
باألمس ودعت اللـالد أحبــة | وبــكهتم بلللمـــع احلقـــان
فقدت كواكب غ تألق رورهـا | ومعـامل أحـيت بنلــي االنسان
واليوم يغتال احلمام ويضصطفـي _ طــودا عظيمــا ‎ ‏ البنيـــات
عرضــه أروقــة العلـــوم مربزا | وجبليــا مــن الع الفـــرسان
يزرجي خطاه إىل املساجد مـدجلا واللـوم يعقــد اعني الوسنـــان
يف كربيـاء العلــم إال أنلــه 0 يف خشيــة املصوف الربـــاين
تغضي حياء إذا تـرى اغضاء« 0 وعليــه هـاالت مـــن المان
وحبيب آافـاق العلــوم حملقــا كلسس يعجـز ثاقب االذهـان
ويفـوص يف أعماقيـا ‎ ‏ _ أغىل اجلوامــر يف مسو بيـــات
ختذ الكتــاب رفيقـــه وممريه ومضى يـعب مناهــل العرفــان
مل يلهفه عـن حبـه ميـل إىل 0 دنيـاء ومل ينقـد إىل شيطــان
‎ ‏ بعض ساتـه والظهـر يف االعمـال والوجــدان
أعطى وأجزل يف العطاء المـة | هيا ألهـل العلـم خري مكــان
جييــون فها كملــوك مهابــة ويطيـع أمرهــم ذوو. التيجــان
مذ حل فاسا حل يف أهباثهنـا كلغـيث يف شوق إىل بستــان
فقحت لوافدهـا الكـبري قلـوهبا __ واستقبكـــه بــــداق؟ األحضان
‎ ‏ . كوثرهــا فأعطــى كونـرا __ مل خيش فيـه جواتـح النقصان
وإذا اصاب الغفيث أرضا خحصبـة أبدت روائــع زهرهـا الريــان
واحتل أروقة الـقضاء فسار يف 0 أحكامــه بالــقسط واملـــزان
ومسا به علـم احلديث وكان يف )دار احلديث( حديث كل لسان
دنيا مـن الحماد زاخـرة الرؤى ومسرية للعلـــــــم يف انسان
هذي روب العلم يصرعها القضا | فهد مصرعهـا قـوى األكــوان
هـذي قوافنـا يالحـق بعضهـا بـعضا تسري خبطــوة العجــالن
هذي مشاعلا! تفور وتطفـي | يف عـامل قـد ضح العميــان
يا ضيعـة الدنيـا إذا سادت هنا _ ‎ ‏ وغرابــة األديــان
‎ ‏وقصيدة الأستاذ السيد أحمد البورقادي
باسم اهلها الرمحان الرحمي
دمعة على شيخنا الغريسي
قد كنت أعهدك اللسان الشافيا كليليــل الغرزيــد تصدح شاديـا
واآلن مـالك صامتـا متخـاذال ( وكأنه ما كنت يوما ناغيــا
وكأن مايل مـن أسى وفجيعـة ‏ قد سام صوتك فانزوى تلقائيا
وكان هول اخلطب روع طائري || فاستـعصت األحلان منـه متاديـا
عقد األمى مني اللسان كأنـي |- ما ارتدت شعرا أو نظمت قوافيا
وكأنني لول يطرأ مل أعــد | ذاك الفتى الصلب القوي الواعيـا
قد أعجز الوقع اللي شجاعتـي فههالـكت منـي قـواي تداعيــاأ
هل أيها امللــــون ‎ ‏ | فلقد طوت يدك الغريسي القاضيـا
شيــخ اجلماعــة والفقيـــه المرتضى والعبقـــري املستـــنير الواعيــــا
يا موت مهال لو علمت مبن قضى كـنت فققتدنـه بالبيـة راضيــاأ
ومنعه مـن أن رؤعه الـردى 0 ويذوق كأس املوت مزا عاهيـا
لكنـه القـدر المع قـد دعـا أجـاب ربه مظمتـا راضيــا
وقضاء ربك يف الربيـــة واجب من ذا يفر من القضاء تعاليا؟
قد شيعوه ويف احلقيقة شيعـوا ‏ القرب شخصا ال يعـوض ثانيـا
‎ ‏ كرما له قد صار تربا غاليا
‎ وحريدة األستاذ موالي حممد فتحا ابن الفقيه املنعم سيدي حممد بن هاشم العلوي.
بسم الل الرمحان الرحمي وصىل اهلل عىل سيدنا حممد وآله
فاس 1978/12/26
مبناسبة الذكرى اللمة لوفاة شيخنا العلامة سيدي عبد الرمحان بن الصديق الغريسي الفياللي تغمده
اله برحته القصيد اللتي ترا عليه.
نوفيها الالكنا الفداي(
بقينـــا للبكـــاء وللعـــــزاء فمـا يـوم مري بـال عــزاء
كــأن املوت مسار خبــيث |( يفـرق مجعضـا وبـال حيــاء
كـأن لقرب عؤتيـرل علنــا 0 يشثت علمضنــا وبـال فــداء
إذا تلفيــــه مفقــــرسا ‏ جسورا ويف كفيــه عاصفــة الفنـــاء
أعــــاصري حتطـــم ألمــــاين وأحــالم خــر يف الـــفضاء
وجـــوه يف بشاشهتا بـــدذور يغــطها التــراب بــال رداء
ويسلمهــا القضاء لــدود قري _ فتـلتم الوجـوه بـال عنــاء
كأن الناس ما مجموا بأرض | لـــغري فجيمـــــة وحلسوداء
كن ضحكوا وعاشوا يف رخاء ‎ ‏ فـإن القرب حبتــدم الشقــاء
هـل يف املوت حنن إذا سلخنـا | عن الدنيا نعيش بال رياء؟!
فال لرتى له يف القرب جـاه | تقام له املوائـد يف سخـاء؟
وال تسقيـه اجلميلـة مــن محور معطــرة الــنسائم والضيـــاء
‎ ‏‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
‎ ‏
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة
لا تنس أن تجعل رابط الموقع في المفضلة ـ Favoris

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد