موقف إنساني من شابيّن سورييّن يثير ضجة في وسائل الإعلام الصينية (فيديو)

نشر مقطع مصور لبرنامج تلفزيوني صيني في مواقع التواصل الإجتماعية، يظهر فيه شابان سوريان يساعدان رجلاً مسناً، في موقف إنساني منهما.  كان الموقف مدبرا، كجزء من البرنامج التلفزيوني "ماذا تستطيع أن تفعل؟" وتبثه قناة صينية، تقوم فكرته على وضع عدة كاميرات تصوير خفيّة لاستطلاع ردود أفعال الناس في الشارع حول مواقف إنسانية مختلفة.  وتصادف مرور الشابين السوريين، أحدهما "زيدان اليوسف" من مدينة إدلب، والذي يقيم في الصين منذ نحو 3 سنوات، بالقرب من الرجل المسنّ، في أحد شوارع العاصمة الصينية بكين.   ولدى مرور الشابين ناحية العجوز، هبّا على الفور لمساعدته بهدوء، فيما كان العديد من الأشخاص الصينيين قد مرّوا دون أن يعيروا المسنّ بالاً، أو اكتفوا فقط بالمراقبة، رغم سقوط بعض الخضروات التي كان يحملها المسن على الأرض.  ولما أخبر العجوز الشابين بأنه لم يعد قادراً على المشي، تطوع أحدهما لحمل العكاز والحاجيات، فيما حمل "زيدان" العجوز ومضى به نحو هدفه قاطعاً به الشارع تلو الآخر، لتظهر هنا آلات التصوير ومراسلو القناة الذين هيّأوا الموقف، ولحقوا بالشابين وطلبوا التعرف عليهما، ليخبرا البرنامج أنهما سوريّان.  وبدت علامات الانبهار واضحة على أفراد فريق البرنامج الذي كان يراقب المشهد من خلف آلات تصوير كان قد زرعها في الشارع، مبدين إعجاباً كبيراً بهذا الموقف الإنساني النبيل، وذكر عدد من الشباب السوري المقيمين في الصين، أن الموقف أحدث ضجة في وسائل الإعلام الصينية،المعاملة الحسنة اللطيفة أحسن وسيلة للدعوة، ورحم الله العلامة سيدي عبد الله كنون في كتابه "على درب الاسلام" نراه يحكي قصص بعض من أسلم من النصارى، فذكر أن أحدهم دخل الاسلام بسبب ما رآه من حسن معاملة المسلمين لكبار السن.. إذ وصفوه بـ"الموقف البطولي".

موقف إنساني من شابيّن سورييّن يثير ضجة في وسائل الإعلام الصينية (فيديو)

المعاملة الحسنة اللطيفة أحسن وسيلة للدعوة، ورحم الله العلامة عبد الله كنون في كتابه "على درب  الاسلام" نراه يحكي قصص بعض من أسلم من النصارى، فذكر أن أحدهم دخل الاسلام بسبب ما رآه من حسن معاملة المسلمين لكبار السن..
المعاملة الحسنة اللطيفة أحسن وسيلة للدعوة، ورحم الله العلامة عبد الله كنون في كتابه "على درب الاسلام" نراه يحكي قصص بعض من أسلم من النصارى، فذكر أن أحدهم دخل الاسلام بسبب ما رآه من حسن معاملة المسلمين لكبار السن..المعاملة الحسنة اللطيفة أحسن وسيلة للدعوة، ورحم الله العلامة عبد الله كنون في كتابه "على درب الاسلام" نراه يحكي قصص بعض من أسلم من النصارى، فذكر أن أحدهم دخل الاسلام بسبب ما رآه من حسن معاملة المسلمين لكبار السن..المعاملة الحسنة اللطيفة أحسن وسيلة للدعوة، ورحم الله العلامة عبد الله كنون في كتابه "على درب الاسلام" نراه يحكي قصص بعض من أسلم من النصارى، فذكر أن أحدهم دخل الاسلام بسبب ما رآه من حسن معاملة المسلمين لكبار السن..
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد