[شدة الإمام العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله ـ على أهل البدع]

[شدة الإمام العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله ـ على أهل البدع]  قال ـ طيب الله ثراه ـ :  وفي ذاتِ يوْمٍ كُنتُ أفسِّرُ قوله تعالى:(إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)، فبيَّنتُ أنَّ كلَّ من دعا غيرَ اللهِ أو استغاث به لجلب نفع أو دفع ضرِّ فقد وقع في الشِّركِ الأكبرِ، الذي لا يغفر. فضجَّ التِّجانيونَ وقالواْ: كفَّرتَ أسلافنا!!، فقلتُ: إن كانَ أسلافكم يدعون إلى الشرك بالله، فأبعدهم الله. وأخرجتُ أحدهم من الدروس. ولم يكن معالي الوزير موجوداً في الرِّباط بل كانَ مسافراً؛ وعميد الكليَّةِ كانَ متصوِّفا خرافياً، يزعمُ أنَّ الأولياءَ إذا وصلواْ إلى درجةِ الفناءِ تسقُطُ عنهمُ التَّكاليفُ، ويُباحُ لهم إرتكابَ الكبائرِ كلِّها!!، فصمَّمتُ على ترك التَّدريس، وكتبتُ استقالتي إلى معالي الوزير، واعترف أنَّ ذلك كانَ تسرُّعاً مني وكان ينبغي أنْ أنظِرَ أوبتهُ، ولكنَّ المقدَّر كان وعُذري في ذلك أني أردتُ أن أصونَ صيامي من اللغو عملاً بقول من قال: إن لم يكن في السَّمع تصوُّنٌ  وفي بصري غضٌّ وفي منطقي صمتٌ فحظي إذا من صومي الجوع والظما  وإن قلتُ: إنِّي صمتُ يوماً فما صمتُ (الدَّعوةُ إلى اللهِ في أَقطارٍ مختلفةٍ) (ص:٢٧٨).
[شدة الإمام العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله ـ على أهل البدع] 

قال ـ طيب الله ثراه ـ : 
وفي ذاتِ يوْمٍ كُنتُ أفسِّرُ قوله تعالى:(إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)، فبيَّنتُ أنَّ كلَّ من دعا غيرَ اللهِ أو استغاث به لجلب نفع أو دفع ضرِّ فقد وقع في الشِّركِ الأكبرِ، الذي لا يغفر.
فضجَّ التِّجانيونَ وقالواْ: كفَّرتَ أسلافنا!!، فقلتُ: إن كانَ أسلافكم يدعون إلى الشرك بالله، فأبعدهم الله.
وأخرجتُ أحدهم من الدروس.
ولم يكن معالي الوزير موجوداً في الرِّباط بل كانَ مسافراً؛ وعميد الكليَّةِ كانَ متصوِّفا خرافياً، يزعمُ أنَّ الأولياءَ إذا وصلواْ إلى درجةِ الفناءِ تسقُطُ عنهمُ التَّكاليفُ، ويُباحُ لهم إرتكابَ الكبائرِ كلِّها!!، فصمَّمتُ على ترك التَّدريس، وكتبتُ استقالتي إلى معالي الوزير، واعترف أنَّ ذلك كانَ تسرُّعاً مني وكان ينبغي أنْ أنظِرَ أوبتهُ، ولكنَّ المقدَّر كان وعُذري في ذلك أني أردتُ أن أصونَ صيامي من اللغو عملاً بقول من قال:
إن لم يكن في السَّمع تصوُّنٌ 
وفي بصري غضٌّ وفي منطقي صمتٌ
فحظي إذا من صومي الجوع والظما 
وإن قلتُ: إنِّي صمتُ يوماً فما صمتُ

(الدَّعوةُ إلى اللهِ في أَقطارٍ مختلفةٍ) (ص:٢٧٨).
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد