[تفسير معنى الطريق المستقيم] للشيخ العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله تعالى ـ


[تفسير معنى الطريق المستقيم] للشيخ العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله تعالى ـ
[تفسير معنى الطريق المستقيم] للشيخ العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله تعالى ـ


... وطريقةُ محمَّد صلَّى الله عليه وسلم لا تتعدَّدُ أبداً ، لقوله تعالى:﴿ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)﴾ [الفاتحة:6 ـ 7]، فطُرقُ الضَّلالِ كثيرةٌ مُتفرقة وطريقُ الهُدى واحدٌ.

قال تعالى:﴿وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)﴾ [الأنعام:153].
هذا هو الطَّريق المُستقيم ما فيه إِعوجاج؛ اتبعوه يا أيها المُسلمون وإيَّاكم تتَّبعواْ الطُّرق اللِّي على اليمين واليَسار الكثيرة اللِّي تخرجكم من طريق الله المستقيم، وتصلُ بكمْ إلى جهنَّم.

كما قال النبي ﷺ حين نزلت عليه هذه الآية، .. قال عبد الله بن مسعود خط رسول الله ﷺ خطا مستقيما، وخط إلى يساره خطوطاً وإلى يمينه خطوطاً فأشار إلى الخطِّ المستقيمِ وقال: وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ ، وأشار إلى الخطوط الَّتي عن اليمين وعن الشمالِ فقال: وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ . 
وقال في الحديث الآخر : إن على كلِّ طريق من هذه الطُّرق (اللي على ليمن والشمال) شيطانٌ يدعواْ إليها.
يقول: «هَلُمَّ إلي هَلُمَّ إلي».

فيجب علينا أن نتبع الصِّراط المستقيم وهو ما كان عليه رسول الله ﷺ وأصحابه وكلُّ ما حدث بعده في الدِّين فهو ضلال مبين. 


[شريط الصِّراط المستقيم] (د:٣:٠٩).

[تفسير معنى الطريق المستقيم] للشيخ العلامة محمد تقي الدين الهلالي ـ رحمه الله تعالى ـ
وطريقةُ محمَّد صلَّى الله عليه وسلم لا تتعدَّدُ أبداً ، لقوله تعالى:﴿ اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)﴾ [الفاتحة:6 ـ 7]، فطُرقُ الضَّلالِ كثيرةٌ مُتفرقة وطريقُ الهُدى واحدٌ.


قال تعالى:﴿وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)﴾ [الأنعام:153].
هذا هو الطَّريق المُستقيم ما فيه إِعوجاج؛ اتبعوه يا أيها المُسلمون وإيَّاكم تتَّبعواْ الطُّرق اللِّي على اليمين واليَسار الكثيرة اللِّي تخرجكم من طريق الله المستقيم، وتصلُ بكمْ إلى جهنَّم.
هذا هو الطَّريق المُستقيم ما فيه إِعوجاج؛ اتبعوه يا أيها المُسلمون وإيَّاكم تتَّبعواْ الطُّرق اللِّي على اليمين واليَسار الكثيرة اللِّي تخرجكم من طريق الله المستقيم، وتصلُ بكمْ إلى جهنَّم.
كما قال النبي ﷺ حين نزلت عليه هذه الآية، .. قال عبد الله بن مسعود خط رسول الله ﷺ خطا مستقيما، وخط إلى يساره خطوطاً وإلى يمينه خطوطاً فأشار إلى الخطِّ المستقيمِ وقال: وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ ، وأشار إلى الخطوط الَّتي عن اليمين وعن الشمالِ فقال: وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ . 

وقال في الحديث الآخر : إن على كلِّ طريق من هذه الطُّرق (اللي على ليمن والشمال) شيطانٌ يدعواْ إليها.يقول: «هَلُمَّ إلي هَلُمَّ إلي».
فيجب علينا أن نتبع الصِّراط المستقيم وهو ما كان عليه رسول الله ﷺ وأصحابه وكلُّ ما حدث بعده في الدِّين فهو ضلال مبين. 
[شريط الصِّراط المستقيم] (د:٣:٠٩).


شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد