جنازة مهيبة للشيخ محمد الهلالي رحمه حضرها جمع غفير من الناس الأقارب والأباعد والمحبين

جنازة مهيبة للشيخ محمد الهلالي رحمه حضرها جمع غفير من الناس الأقارب والأباعد والمحبين،حبا في الشيخ لتواضع وذماتة أخلاقه وحسن معشره وأخلاقه،فنسأل الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويجعله في الفردوس الأعلى.
12 مارس,2017 خصصت مدينة سطات جنازة كبيرة تليق بالعلامة محمد الهيلالي   الذي انتقل الي عفو الله عشية الخميس 2017/03/09 .  و يذكر أن المرحوم العلامة الحاج محمد الهيلالي من مواليد اوائل ثلاثينيات القرن الماضي ولد بقصر اولاد عبد القادر الغرفة بتافيلالت  من اسرة علم وفقه حفظ القران الكريم في سن مبكرة على يد الشيخ امحمد بن الصالح بقصر امسيفي والفقيه الزريقي بقصراسرغين  رافق الدكتور والداعية محمد تقي الدين و واصل تحصيل العلم والمعرفة واتقان قواعد اللغة والنحو والفقه والسيرة والتحليل والالقاء والتعليم والدعوة الى الله .
جنازة مهيبة للشيخ محمد الهلالي رحمه حضرها جمع غفير من الناس الأقارب والأباعد والمحبين
خصصت مدينة سطات جنازة كبيرة تليق بالعلامة محمد الهيلالي   الذي انتقل الي عفو الله عشية الخميس 2017/03/09 .
و يذكر أن المرحوم العلامة الحاج محمد الهيلالي من مواليد اوائل ثلاثينيات القرن الماضي ولد بقصر اولاد عبد القادر الغرفة بتافيلالت  من اسرة علم وفقه حفظ القران الكريم في سن مبكرة على يد الشيخ امحمد بن الصالح بقصر امسيفي والفقيه الزريقي بقصراسرغين
رافق الدكتور والداعية محمد تقي الدين و واصل تحصيل العلم والمعرفة واتقان قواعد اللغة والنحو والفقه والسيرة والتحليل والالقاء والتعليم والدعوة الى الله .
*الشيخ هو ابن عم الشيخ محمد تقي الدين الهلالي رحمهما الله.


خصصت مدينة سطات جنازة كبيرة تليق بالعلامة محمد الهيلالي   الذي انتقل الي عفو الله عشية الخميس 2017/03/09 .
و يذكر أن المرحوم العلامة الحاج محمد الهيلالي من مواليد اوائل ثلاثينيات القرن الماضي ولد بقصر اولاد عبد القادر الغرفة بتافيلالت  من اسرة علم وفقه حفظ القران الكريم في سن مبكرة على يد الشيخ امحمد بن الصالح بقصر امسيفي والفقيه الزريقي بقصراسرغين
رافق الدكتور والداعية محمد تقي الدي و واصل تحصيل العلم والمعرفة واتقان قواعد اللغة والنحو والفقه والسيرة والتحليل والالقاء والتعليم والدعوة الى الله .

شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة
لا تنس أن تجعل رابط الموقع في المفضلة ـ Favoris

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد