العَيْدَروس مُبتكر القهوة...

العَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـالعَيْدَروس مُبتكر القهوة... قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـ
العَيْدَروس مُبتكر القهوة...
قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8
 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـ
العَيْدَروس مُبتكر القهوة...
قال ابن العماد الحنبلي في ((شذرات الذهب في حوادث سنة تسع وتسعمائة )): 39/8
 ((فيها توفي الشيخ الصالح العارف بالله تعالى أبو بكر بن عبد الله الشاذلي المعروف بالعيدروس مبتكر القهوة المتخذة من البُن المجلوب من اليمن، وكان أصل اتخاذه لها أنه مرَّ في سياحته بشجر البُن فاقتات من ثمره حين رآه متروكاً مع كثرته، فوجد فيه تجفيفاً للدماغ واجتلاباً للسهر وتنشيطاً للعبادة، فاتخذه قوتاً وطعاماً وشراباً وأرشدَ أتباعه إلى ذلك، ثم انتشرت في اليمن ثم في بلاد الحجاز ثم في الشام ومصر ثم سائر البلاد)). اهـ
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد