حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله


السؤال :
بارك الله فيكم. هذه رسالة وصلت من أحد الإخوة المتسمعين، الرسالة طويلة من سيسبان عبد العزيز الجمهورية العراقية الموصل يقول في هذا السؤال الطويل فضيلة الشيخ هل وجدت وأسست الجوامع والمساجد منذ عصر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وحتى الآن لغرض انتقال الناس إليها والتجمع فيها لقيام الصلاة وأداء بعض العبادات بصورة جماعية داخل المساجد أم وجدت وأسست لغرض نقل العبادات والصلوات جاهزة إلى بيوت الناس عبر مكبرات الصوت نعم وبأعلى درجة ممكنة وشل عبادات الناس وتسبيحاتهم في بيوتهم وخاصة النساء والشيوخ والعجزة والمرضى الذين لا يستطيعون الذهاب إلى الجامع فيتعبدوا في بيوتهم في هدوء و اطمئنان نرجو بهذا إفادة مأجورين

الجواب:

لاشك أن المساجد بنيت منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وإلى يومنا هذا بنيت للصلاة وقراءة القرآن والذكر وغير ذلك من الطاعات التي تشرع فيها وأهم شيء إقامة الصلاة فيها جماعة قال الله تعالى (لمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ) وقال الله تعالى (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) وأما نقل الصلاة عبر مكبرات الصوت من على رؤوس المنائر فإنه كما قال السائل فيه تشويش على الناس في بيوتهم وشل لأذكارهم وتسبيحاتهم الخاصة وربما يكون فيه إزعاج لبعض النوّم والمرضى الذين لا يلم يجدوا راحة إلا في ذلك الوقت وأنه أيضاً إذا أذن للمساجد الأخرى التي بجوار هذا الصوت وتشويش عليهم وقد حدثني كثير من الناس الذين كانوا بجوار المساجد التي ترفع الأذان من على المنائر حدثني إنه إذا كان صوت الإمام في المسجد الذي نقلت صلاته عبر هذه المكبرات أحسن من صوت إمامهم وقرأته وقراءته أحسن من قراءة إمامهم أنهم يتابعون ذلك الإمام الذي خارج مسجدهم ويدعون إمامهم ولا ينصتون لقراءة الإمام وحدثني أيضاً بعض الناس أنهم يكبرون بتكبير الإمام المجاور بتكبير إمام المسجد المجاور ظناً منهم أن هذا التكبير تكبير إمامهم وهذا أمر معلوم عند كثير من الناس وهو أيضاً أمر لا ينضبط بمعنى أنه قد يقول قائل إن صوتي لا يبلغ المسجد الفلاني ولا يشوش على أهله فإن هذا أمر لا ينطبق لأن هذا خاضع لاتجاه الرياح فإذا كانت الرياح متجه إلى المساجد المجاورة سمعوا الصوت وإذا كانت متجه إلى خلافها لم يسمعوا الصوت وربما يكون الصوت قوياً جداً حوله على أي حال كان اتجاه الرياح وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديثين صححهما ابن عبد البر أنه سمع الصحابة رضي الله عنهم يقراءون ويجهرون فنهاهم عن ذلك وقال لا يجهر بعضكم على بعض في القراءة أو قال في الصلاة وفي لفظ أخر لا يؤذين بعضكم بعضا وذكر شيخ الإسلام رحمه الله أن ليس للإنسان أن يجهر جهراً يشوش على المصلين وإن نصيحتي لإخواني المسلمين أن يدعوا هذا العمل الذي يشوشون به على من بقربهم ويؤذونهم وهذا أمر قد جاء به النص عن النبي صلى الله عليه وسلم وما جاء به النص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا مجال للاجتهاد فيه فإذا علمنا أن في ذلك تشويش على من حولهم من المساجد تخبيطاً لصلاتهم فإن هذا داخل فيما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم والمصالح التي قد تحصل أو قد يتوهم بعض الناس حصولها هي مغمورة جداً في المفاسد التي تترتب على ذلك فإن من الناس من يقول إن بقاء الصلاة من على المنائر قد يستمع إليه بعض النساء في البيوت وينتفعون بقراءة القاري فنقول إن هذه المصلحة منغمرة في جانب المفاسد الأخرى لأن من الناس من لا يرغب أن يسمع هذا الصوت الذي يشغله كما قال السائل عن أذكاره الخاصة وقراءته الخاصة ومن الناس من يكون محتاج للنوم لكونه سهر طول الليل ومساهر لمرض أو قلق ثم ينام فينام بعد أن يصلي الفجر لكونه لا يستطيع الخروج للصلاة في المساجد ثم يأتي هذا الصوت الذي يزعجه وينبهه من النوم فهذه مفسدة ثم إننا رأينا وشاهدنا كثيراً من الناس إذا أقبل على المسجد وسمع الإمام في أخر القراءة ذهب يسعى ويشتد يشتد سعياًَ أي يركض ليدرك الركوع مع الإمام وهذا وقوع فيما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم على كل حال المصلحة كل المصلحة أن يتبع الإنسان ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلاً للمأمور وتركاً للمنهي وإذا كان قد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه نهى أن يشوش المصلون بعضهم على بعض برفع أصواتهم في القراءة فهذا هو الفيصل في هذه المسألة ولا تحسين للعقول بعد وجود النص أبداً فنصيحتي لأخواني أن يدعوا هذا وإذا دعت الحاجة أو الضرورة إلى استعمال المكبر في داخل المسجد فليستعملوه في داخل المسجد كما لو كان المسجد كبيراً وفيه نساء لا يسمعنّ إلا بذلك أو كان ذلك في يوم الجمعة فليستعملوه وإذا لم تدعو الحاجة إليه حتى في داخل المساجد فلا ينبغي استعماله أيضاً لأن ذلك يؤدي إلى أن يعتاد الإنسان على هذا المكبر فلا يخشع إلا إذا استعمله ولأن في هذا إضاعة المال بصرف الكهرباء وأرجو أن لا ينتقدنا أحد في هذه النقطة فيقول إن صرف الكهرباء هذا قليل جداً وما أكثر الكهرباء التي تصرف في غير فائدة فنقول إنها أمر يسير بالنسبة إلى واحد لكن إذا قدر أن في البلد مئات من المساجد واستعملت هذه المكبرات فكم تستهلك من كيلوات في خلال الخمس صلوات في كل يوم وليلة على كل حال أهم شيء عندي في هذه المسألة أن في رفع الصوت من على المنائر ولاسيما في الصلاة الجهرية الليلة مع تقارب المساجد إيذاء للمصلين بعضهم بعضاً وقد يكون فيها أيضاً إيذاء لمن كان حول المساجد من البيوت وإن كان قد يكون فيه مصلحة لبعض ساكني البيوت لكن قد يكون فيه مضرة أيضاً وإيذاء لبعض ساكني البيوت والقاعدة الشرعية عند أهل العلم أن دفع المفاسد أولى من جلب المصالح عند التساوي
المصدر
------------------

السؤال :
فضيلة الشيخ يوجد في بعض المساجد بالإضافة إلى مكبرات الصوت يوجد جهاز يسمى جهاز الصدى، ولكن أئمة المساجد يختلفون في ضبطهم لهذا الجهاز، فبعضهم يزيد في تكرير الحرف من الآية إلى مرتين فأكثر، ويتضح ذلك أكثر في حرفي السين والصاد، وبعضهم الآخر يجعل الجهاز يضخم بدون ترديد فلا يؤثر هذا على القراءة للقرآن الكريم، فما حكم وضع الصنف الأول الذي يردد بكثرة، وما توجيهاتكم لمن يفعلونه، علماً أن الصنف الثاني لا يكون فيه تكراراً للأحرف وجزاكم الله خيراً؟

الجواب :
أما الصنف الأول الذي يكون فيه تكرار الحرف هذا لا يجوز؛ لأنه يؤدي إلى زيادة حروف في كلام الله عز وجل.
وأما الثاني الذي ليس فيه إلا تفخيم الصوت فينظر إن كان هذا أدعى للخشوع فلا بأس، وإلا فتركه أولى؛ لأن كون الناس يستمعون القرآن بدون واسطة في الغالب أخشع، وإذا اعتاد الإنسان أنه لا يخشع إلا إذا سمع عبر هذا الصوت صار إذا قرأ القرآن وحده لا يحصل له الخشوع، وعلى هذا فتركه أولى في كلا الحالين .لكن الحالة التي تؤدي إلى تكرار الحروف يكون فيها حراماً؛ لأنه لا يحل للإنسان أن يزيد في كلام الله ما ليس منه.
لقاء الباب المفتوح [97 ]

السؤال :
أحد أئمة المساجد يسأل يقول: سمعنا لكم كلاماً في المحسنات الصوتية (الصدى) فما نصه؟
الجواب :
نص ذلك: أن هذه المحسنات الصوتية (الصدى) إذا كان يلزم منها تكرر حرف فهذا حرام, لأنه زيادة في كلام الله عز وجل ولا يحل, وأما إذا كان لا يلزم منها تكرر الصوت نظرنا إذا كانت تظهر الصوت وكأنه صوت مغنٍ فهذا أيضاً ممنوع, ولكن الآن لا نجزم بالتحريم؛ لأنه ما في زيادة على لفظ القرآن, هذا ما نقوله حول هذه المحسنات, ثم نقول: يا إخواني! العبرة ليس بالطرب والتلذذ عند الصوت، العبرة عند الخشوع, وكم من إنسان قرأ بدون مكبر الصوت فضلاً عن المحسنات الصوتية وكان أخشع له وللمستمعين.
لقاء الباب المفتوح [109]

السؤال :
يوجد في بعض المساجد الأجهزة الترديد (الصدى) فهل هذا يجوز؟
الشيخ: هذا يسأل يقول: عن الصدى في المساجد .
أرى: أنها لا تجوز، فإن كانت تستوجب ترديد الحرف، فعدم الجواز فيها أمر قطعي عندي؛ لأن ترديد الحرف يعني زيادة في كلام الله عز وجل، وقد كره الإمام أحمد وغيره من العلماء قراءة الكسائي لشدة الإدغام فيها أو لطول المد فيها؛ لأن هذا يقتضي أن يكون هناك زيادة على كلام الله عز وجل، لكن إذا كانت لا توجب ترديد الحرف فأرى أيضاً المنع فيها لكني لا أجزم به جزماً بيناً؛ وذلك لأنه ليس المقصود من القرآن الكريم أن يكون كنغمات الأغاني والطبول، المقصود أن يقرأه الإنسان بخشوع، وربما يكون قراءته بدون مكبر الصوت أدعى للخشوع كما هو المشاهد غالباً، وأما أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بتزيين الأصوات بالقرآن فالمراد الأصوات التي خلق الله الإنسان عليها، لا بأن يأتي بآلة، لكن إن اضطر للآلة لأننا لا نحرمها بل نقول هي من فضل الله لو كان المسجد واسعاً يحتاج صوتك فيه إلى تكبير فلا بأس كما هو معروف الآن في المسجد الحرام والمسجد النبوي وغيره من مساجد المسلمين، أما هذا الصوت الذي يسمى الصدى فهو إن كان يلزم منه ترديد الحرف فهو حرام ولا إشكال فيه لما فيه من الزيادة على القرآن، وإن كان لا يتضمن ذلك فأنا أيضاً أرى منعه .
لقاء الباب المفتوح [153]

السؤال:
فضيلة الشيخ: إننا نصلي التراويح في بعض المساجد وفيها هذا الجهاز الذي يدعونه بالصدى، أي: الذي يكرر الكلام، وهو مما يساعد على الخشوع، وقد سمعنا لكم فتوى بحرمة هذا الجهاز، فهل هذا صحيح؟ وهل هذا التردد المنهي عنه يبطل الصلاة في هذا المسجد؟ وهل يأثم المصلي في تلك المساجد أم لا؟ وما حكم الإمام حينئذٍ؟
الجواب:
نعم أفتيت بأن الصدى حرام، وأرجو ممن سمع مقالي هذا أن يبلغه؛ لأن الصدى كما سمعت يردد الحرف ولا سيما الحرف الأخير، هو يردد كل الحروف لكن الحروف التي قبل الأخير تدخل في الحرف الثاني ولا يبين التردد لكن في الحرف الأخير يبين، ولا شك أن هذا زيادة في كلام الله عز وجل. وإلحاق للقرآن الكريم بالأغاني المطربة، وهذا مما نهي عنه وذمه السلف، السلف ليس عندهم هذا لكن يقولون: إن الإنسان إذا جعل نغماته في القرآن الكريم كنغمات الأغاني فإن ذلك منهي عنه ومذموم، فكيف إذا جعلت هذه الآلة التي تزيد في القرآن ما ليس منه، يجعل الراء كم مرات؟ عدة راءات، والنون عدة نونات وهكذا بقية الآية، ونحن ما جئنا لنطرب، الذي يريد الطرب يذهب إلى محلٍ آخر. وأما كونه أزيد في الخشوع فهذا ليس عند من يرى أن ذلك حراماً، عند إنسان جاهل سمع هذا الإطراب والتغني وتلذذ به، لكن عند من يرى أن ذلك حراماً وأنه زيادة في كلام الله ما ليس منه، فلا يمكن أن يخشع، بل لا يزداد إلا نفوراً عن المكان والمسجد والإمام. وأرى أن الإمام الذي يفعل هذا يجب أن ينصح ويقال: يا أخي! الناس يتعلقون بذمتك، وهذا أمر ليس جائزاً فلا تفعل، لا بأس إن اكتفى بالميكرفون الداخلي خاصة دون المنارة، لا بأس إذا كان هذا أبين لصوتك وأهون لك أنت؛ لأن الإنسان في التراويح إذا لم يكن صوته قوياً جداً ربما يزداد في رفع الصوت فيتكلف ويشق عليه، فإذا جعل مكبر الصوت مكبراً عادياً أعانه على ذلك، هذا لا بأس لكن بشرط: ألا يكون في المنارة، وبشرط أن يكون مكبر الصوت بلا صدى،الصدى يقطع سلكه على طول ويبعد في الحال .
اللقاء الشهري [33]

السؤال :
فضيلة الشيخ.. لقد انتشر في كثير من المساجد ظاهرة جهاز الصدى، فما حكم الصلاة مع وجود هذا الجهاز الترددي؟ هل تجوز الصلاة في مسجد به هذا الجهاز؟ وقد سمعت بأن فضيلتكم امتنع عن الصلاة في مسجد من المساجد به هذا الجهاز. ملحوظة: بعض الناس يقول: أين دليل التحريم؟ أرجو التوضيح والله يحفظكم ويرعاكم.
الجواب:
أقول : إن هذا الصدى حسب ما سمعنا عنه يشبه البوق الذي يستعمله اليهود في صلواتهم، وفيه -أيضاً- محذور آخر وهو أنه يردد الحرف فيكون الحرف الواحد حرفين أو أكثر، وهذا زيادة في القرآن لا تجوز، ولذلك عد العلماء رحمهم الله الشدات في الفاتحة عدوا كل شدة حرفاً، وقالوا: لو أنه ترك التشديد في آية فقال: الحمد لله ربِ العالمين لم تصح قراءته؛ لأن التشديد وهو تكرار الحرف يعتبر حرفين، وعلى هذا فالصدى يعني: أن الذي قرأ فيه زاد في القرآن ما ليس منه؛ ومن هنا نعرف التحريم. أولاً: إن صح أنه يشبه بوق اليهود في صلاتهم فهو حرام للتشبه. والثاني: إذا لم يصح هذا فهو حرام لزيادة الحروف، ونحن لا نريد من القرآن أن نحوله إلى أغاني، القرآن نزل للخشوع والخضوع. ثم إن بعض الناس يقول لي: إن مسجده صغيراً لا يتحمل مكبر الصوت بلا صدى، ومع ذلك يستعمل الصدى! والله هذا يؤسفنا كثيراً أن يتعبد الإنسان لربه بهواه لا بالهدى، نحن لا ننكر أن يصلي الإنسان بمكبر الصوت إذا كان لا يغير الحروف ولا الكلمات ولا يخرج القرآن عن كونه موعظة يلين القلوب، وهذا الصدى يخرجه إلى أن يكون كأنه أغاني، وهذه محنة، والواجب على الإمام أن يتقي الله في نفسه، وأن يزيل هذا الجهاز، ثم ينظر هل هو في حاجة إلى أن يستعمل مكبر الصوت أو لا، إذا لم يكن حاجة فلا حاجة، والواقع أنه إذا كان المسجد صغيراً ألا حاجة لمكبر الصوت؛ لأن كونه ينقل في المنارة هذا أمر منهي عنه لا شك لكونه يؤذي من حوله من المساجد، ويشوش على الآخرين، ويؤذي أصحاب البيوت -أيضاً- لأن أصحاب البيوت يريدون أن يصلوا فيشوش عليهم، ربما يكون في البيت مريض قد بقي كل الليل ما نام، ولما أذن الفجر صلى الفجر ثم رقد فيأتي هذا بمبكر الصوت على المنارة ويحرمه النوم، وفيه مفاسد كثيرة. إذاً لسنا بحاجة إلى أن ننقل الصلاة على المئذنة. بقي: هل نحن في حاجة إلى استعمال مكبر الصوت في مسجدنا؟ ينظر. إذا كان المسجد صغيراً لا حاجة، إذا كان كبيراً ففيه حاجة، لكن لا حاجة للصدى إطلاقاً، بل الصدى مما هو منهي عنه، وقد بينت لكم وجه ذلك.
اللقاء الشهري [54]

السؤال:
ما حكم استعمال مكبرات الصوت التي فيها صدى يتردد منها قراءة الإمام في الصلاة؟
الجواب :
أرى أنها حرام؛ لأنه يلزم منها زيادة حرف أو أكثر في القرآن، وهذا لا يجوز، والواجب على الأئمة أن يتقوا الله عز وجل وألا يتخذوا للقرآن مزامير كمزامير اللهو دون أن تكون مزامير كمزامير آل داود، مزامير آل داود حسن الصوت المجرد، أما أن يضيفوا إليه آلة تكرر معه بحيث يكون الحرف الأخير ثلاثة أو أربعة أو خمسة حروف فهذا والله تحريف للقرآن، ولا يجوز، والواجب عليكم بارك الله فيكم أن تنصحوا الأئمة الذين يتخذون هذا، وقولوا أنتم لستم تنشدون أغنية، بل تقرءون كلام الله فلا تزيدوا فيه حرفاً من الحروف، اتقوا الله في كتاب الله، واتقوا الله في عباد الله، وقد يتخذون القرآن غداً كأنه مزامير لهو.

جلسات رمضانية للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله [19 /11]
السؤال:
لقد انتشر في مساجد المسلمين في السنوات الأخيرة تركيب جهاز يسبب التشويش والإزعاج لكثير من المسلمين يسمى جهاز ترديد الصدى يضاف إلى مكبر الصوت لتضخيمه وترديد صداه في جنبات المسجد,مع العلم بأن ذلك يؤدي إلى أن يسمع المأموم قراءة الإمام وكأنه يردد كلمتين والحرف حرفين وخصوصاُ حروف الصفير,....
الجواب:

إذا كان لا يحصل من جهاز ترديد الصدى إلا تحسين الصوت داخل المسجد فلا بأس به؛أما إذا كان يحصل منه ترديد الحروف فحرام؛لأنه يلزم منه زيادة حرف أو حرفين في التلاوة,فيغير كلام الله تعالى عما أنزل عليه,قال في كتاب ((الإقناع)) وكره أحمد قراءة الألحان وقال:وهي بدعة.فإن حصل معها تغيير نظم القرآن وجعل الحركات حروفاً حرم .ا.هـ كلامه
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين [15 /161]

ولكن ما يُتَّخذُ من تفخيم الصوت بما يسمُّونه «الصَّدَى» فليس بمشروع، بل قد يكون منهيًّا عنه إذا لزم منه تكرار الحرف الأخير لما فيه من الزِّيادة .
الشرح الممتع على زاد المستقنع [2 /51]
المصدر


حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهمكتبة تحميل مجانا حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أبو تراب عبد المصور بن العلمي February 13, 2017 at 07:52AM موقع February 13, 2017 at 07:52AM منتديات التصفية و التربية السلفية مكتبة إسلامية حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أبو تراب عبد المصور بن العلمي February 13, 2017 at 07:52AM كتب الكترونية لتحميل وقراءةمنتديات التصفية و التربية السلفيةحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهأبو تراب عبد المصور بن العلميFebruary 13, 2017 at 07:52AM بنوعية PDF books online. منتديات التصفية و التربية السلفيةحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهأبو تراب عبد المصور بن العلميFebruary 13, 2017 at 07:52AM كتب pdf .. مجموعة منتقاة من منتديات التصفية و التربية السلفيةحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهأبو تراب عبد المصور بن العلميFebruary 13, 2017 at 07:52AM بروابطمنتديات التصفية و التربية السلفيةحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهأبو تراب عبد المصور بن العلميحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله<meta content='index,follow' name='robots'/> <meta content='1 hour' name='revisit-after'/> <meta content='all' name='spiders'/> <meta content='all' name='WEBCRAWLERS'/> <meta content='حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله February 13, 2017 at 07:52AM ...' name='keywords'/>حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهFebruary 13, 2017 at 07:52AM مباشرة sharedحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أبو تراب عبد المصور بن العلمي February 13, 2017 at 07:52AM. بصيغة - index all: حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله أبو تراب عبد المصور بن العلمي February 13, 2017 at 07:52AM تحميل كتب pdf .
حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله



حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله
pdf ebooks ابحث في ملايين الصفحات للموقع العلمية و الإسلامية الموثوقة كتب، رسائل جامعية ، بحوث ، دروس و محاضرات صوتية، تاريخ و مخطوطات ...
حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهlibraryحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهfreeحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهpdfحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهlibrairieحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهdownloadsحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهebooksحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله February 13, 2017 at 07:52AMحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله February 13, 2017 at 07:52AMحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله February 13, 2017 at 07:52AMحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهFebruary 13, 2017 at 07:52AMحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهمنتديات التصفية والتربيةحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله حكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه اللهحكم استخدام مكبرات الصوت في المساجد للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله
شارك الموضوع على :    Facebook Twitter Google+ Stumble Digg
إرسال تعليق

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة

ابحث بكل أمان في المواقع العلمية و الإسلامية الموثوقة
لا تنس أن تجعل رابط الموقع في المفضلة ـ Favoris

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

هذا الموقع آمن و لا يوجد به اشهار و لن يوجد